آثار هجوم سابق بسيارة مفخخة في شمال العراق (غيتي إيميجز)

قالت مصادر أمنية وطبية عراقية للجزيرة إن أكثر من 44 شخصا قتلوا وإن 109 آخرين أصيبوا في سلسلة هجمات استهدفت مناطق عدة في العراق يوم الأحد.

ففي بغداد قتل عشرون شخصا وأصيب 48 في سلسة هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة ضربت مناطق متفرقة من المدينة.

وأوضح عقيد في الشرطة أن شخصين قتلا على الأقل وأصيب 11 آخرون في انفجار عبوة استهدفت مقهى في حي البساتين.

وفي حي الأمين شرق بغداد أفاد ضابط في الشرطة بأن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب سوق شعبي.

وفي هجوم آخر، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة، استهدفت طلابا يؤدون امتحانا لديوان الوقف الشيعي.

وفي الغزالية غرب العاصمة العراقية قتل شخصان وأصيب اثنان آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على جانب الطريق الرئيسي.

وأصيب خمسة أشخاص بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبية في منطقة الشرطة الرابعة غرب العاصمة أيضا.

محافظة ديالي
وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد قتل 12 شخصا وأصيب أربعون في هجومين منفصلين في بعقوبة، أحدهما بسيارة استهدف سوقا في غرب المدينة والآخر الذي استخدمت فيه عبوة ناسفة استهدف حفل زفاف وسط المدينة، فيما قتل طفل بانفجار في المدينة نفسها.

الموصل
وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة ملازم أول في الشرطة إن مسلحين مجهولين اغتالوا خمسة جنود في كمين على الطريق الرئيسية في ناحية الشورى (جنوب الموصل) عندما كانوا في طريقهم إلى معسكرهم قادمين من بغداد.

كما قتل شخصان آخران في هجومين منفصلين في الجانب الشرقي من المدينة.

محافظة صلاح الدين
وفي بلد (70 كلم شمال بغداد) بمحافظة صلاح الدين، قال مقدم في الشرطة إن انفجار عبوة ناسفة استهدف القاضي حازم العزاوي لدى مروره في طريق رئيسية جنوب بلد أدى إلى مقتل ثلاث ممرضات تصادف مرورهن بالطريق نفسها، وأصيب 12 شخصا بينهم القاضي وشقيقه، مشيرا إلى أن القاضي المستهدف بالهجوم يعمل في محكمة بلد.

وفي ناحية المدائن (25 كلم جنوب بغداد) أصيب خمسة أشخاص بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند ملعب كرة قدم.

يذكر أن رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد تعهد بمواصلة العمليات العسكرية التي بدأت مطلع الشهر الجاري حتى القضاء على "الإرهاب".

وتقول قوات الأمن من الجيش والشرطة إنها تنفذ عمليات أمنية لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة، ورغم ذلك ما زالت أعمال العنف مشهدا يوميا في عموم مدن البلاد.

وأدت الهجمات المتكررة إلى مقتل أكثر من 3600 شخص في عموم العراق منذ مطلع العام الحالي 2013، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.

المصدر : وكالات