سلسلة متواصلة من تفجيرات السيارات والعبوات الناسفة في مختلف المحافظات العراقية (غيتي إيميجز)
قتل سبعة أشخاص بينهم امرأتان في هجمات استهدفت مناطق متفرقة في العراق، وفق ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

فقد قال مصدر بوزارة الداخلية "إن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت المصلين عند خروجهم من جامع محمد رسول الله في حي الجهاد الواقع غرب بغداد.

وأشار المصدر إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح بانفجار عبوة ناسفة عند جامع خالد بن الوليد بمنطقة الدورة، جنوب غرب بغداد.

كما ذكر مصدر أمني أن ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة قتلوا في هجوم مسلح على منزلهم جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر إن مسلحين مجهولين هاجموا صباح الجمعة أحد المنازل وسط قضاء الدجيل جنوب تكريت، وفتحوا نيران أسلحتهم على أهل المنزل مما أدى لمقتل رجل وزوجته ووالدته في الحال.

إحباط محاولة فرار
وفي تطور آخر، قالت مصادر أمنية إنها أحبطت محاولة فرار ثلاثة من قادة تنظيم القاعدة من سجن العقرب وسط مدينة الحلة جنوب البلاد، وتم قتل أحدهم.

وقالت الشرطة العراقية "إن ثلاثة من المحكومين بالإعدام من قيادات تنظيم القاعدة المعتقلين بسجن العقرب تمكنوا من عبور السياج الخاص بالسجن، وارتفاعه ثلاثة أمتار، رغم كل الإجراءات الأمنية، إلا أنهم اصطدموا بحماية منزل القاضي علي الطائي المجاور للسجن".

وبعد اشباك بالأسلحة الرشاشة، قتل أحد قيادات القاعدة الفارين، ويدعى أمير الشجيري، بينما لاذ الاثنان بالفرار، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من القبض عليهما وإعادتهما إلى السجن، طبقا لرواية الشرطة العراقية.

المصدر : وكالات