أحدث هجوم صاروخي من جنوب لبنان يعود إلى ثلاثة أشهر تقريبا (رويترز-أرشيف)

سقط مساء اليوم الخميس في شمال فلسطين صاروخان من بين أربعة أطلقها مجهولون من جنوب لبنان، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن دفاعاته أسقطت واحدا من تلك الصواريخ.

وقالت الشرطة الإسرائيلية وهيئة الإسعاف الإسرائيليتان إن الصاروخين اللذين سقطا في منطقة غير مأهولة بالسكان في محيط نهاريا شمال فلسطين قرب الحدود مع لبنان، لم يتسببا في إصابات. ولم تتبن أي جهة هذا الهجوم الصاروخي.

وكانت صفارات الإنذار دوت قبل ذلك في بلدات ومستوطنات إسرائيلية متاخمة للحدود مع لبنان، وصدرت تعليمات للإسرائيليين في تلك المناطق بالبقاء قرب الملاجئ.

ونقل مراسل الجزيرة في القدس المحتلة إلياس كرام عن الجيش الإسرائيلي أن نظام القبة الحديدية اعترض أحد الصواريخ التي أطلقت من منطقة جنوبي مدينة صور اللبنانية في سماء مدينتي نهاريا وعكا بشمال فلسطين، وأضاف أن إسرائيل أغلقت مجالها الجوي في الشمال أمام حركة الطيران المدني.

من جهته، قال مراسل الجزيرة في لبنان مازن إبراهيم إن الصواريخ أُطلقت من المنطقة التي تضم بلدتي الحوش ومعلية جنوبي صور.

وأضاف أن المنطقة التي أطلقت منها الصواريخ تقع ضمن نطاق سيطرة حزب الله، لكن لم يتبن أحد إطلاق الصواريخ، وأضاف أن الجيش اللبناني عثر على منصات إطلاق الصواريخ، وأقام طوقا أمنيا حول المنطقة التي تبعد نحو ثلاثين كيلومترا عن الحدود، مشيرا إلى أن هذه الصواريخ هي على الأرجح من طراز غراد وليست كاتيوشا.

بيد أنه أشار كذلك إلى أن هذه المنطقة القريبة من مخيم الراشدية للاجئين الفلسطينيين تنشط فيها فصائل فلسطينية مسلحة بينها "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة" و"فتح الانتفاضة". وتعود أحدث عملية إطلاق صواريخ من جنوب لبنان إلى ثلاثة أشهر تقريبا، ولم تتبنها أي جهة.

ونقل المراسل عن محللين لبنانيين أن الجهات الني نفذت الهجوم ربما تحاول التغطية على الأحداث التي تشهدها المنطقة، في إشارة إلى تأكيدات المعارضة السورية عن هجوم كيمياوي شنته القوات النظامية السورية أمس على ريف دمشق.

وأضاف أن تلك الجهات ربما تحاول استدعاء رد فعل إسرائيلي بما يؤدي في نهاية المطاف إلى مواجهة بين حزب الله وإسرائيل.

المصدر : وكالات,الجزيرة