بديع اعتقل بإحدى الشقق في مدينة نصر شرق القاهرة (الفرنسية)

اعتقلت الأجهزة الأمنية المصرية فجر اليوم الثلاثاء المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في شقة سكنية بمدينة نصر شرق القاهرة. وقال مراسل الجزيرة إنه تم القبض أيضا على رجل الأعمال حسن مالك القيادي بجماعة الإخوان وكذلك يوسف طلعت المتحدث باسم التحالف الوطني لدعم الشرعية. وقد نقل التلفزيون الرسمي خبر إلقاء القبض على بديع، ونشر صورا لعملية اعتقاله.

وقال مصدر أمني في وزارة الداخلية "إن أجهزة الوزارة نجحت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء في تحديد مكان بديع في إحدى العمارات بشارع الطيران وقامت قوة من العمليات الخاصة  والأمن المركزي مع ضباط المباحث والأمن الوطني بحصار العقار والوحدة  السكنية بعد التأكد من وجود بديع فيها، وآخرون معه، وقاموا بالقبض عليه".

واعتبر المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن "القبض على بديع عملية مهمة تؤكد نجاح وزارة الداخلية  في فرض سيطرتها الأمنية ونجاح جهودها في استعادة الأمن والأمان إلى الشارع المصري بعد الأعمال الإرهابية التي قامت بها جماعة الإخوان  المسلمين خلال الفترة الماضية في الشارع المصري". 

وقالت مراسلة الجزيرة في القاهرة كريمة الحلفاوي إنه يجري حاليا نقل بديع إلى سجن العقرب شديد الحراسة، مشيرة إلى أن إحدى الفضائيات المصرية بثت شريط فيديو يظهر بديع لحظة القبض عليه.

وأضافت أن هناك أنباء عن أن معاملة بديع تمت بصورة لائقة، وكان ذلك واضحا من خلال الفيديو الذي بثته، كما نشرت وزارة الداخلية صورا على فيسبوك لمرشد الإخوان لحظة اعتقاله.

وكانت النيابة العامة قد أصدرت أمرا بالقبض على مرشد الإخوان المسلمين بتهمة التحريض على العنف.

ويأتي القبض على بديع بعد ستة أيام من فض السلطات بالقوة اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية وميدان النهضة مما أسفر عن ارتكاب مجزرتين راح ضحيتهما مئات القتلى برصاص قوات الأمن والجيش.

وأحيل بديع (70 عاما) لمحكمة الجنايات بتهمة التحريض على قتل ثمانية متظاهرين أمام مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن محاكمة بديع ستبدأ الأحد القادم الموافق 25 أغسطس/آب الجاري.

وكان بديع طالب في الخامس من يوليو/تموز الماضي في خطاب أمام المتظاهرين بميدان رابعة العدوية بإعادة مرسي إلى منصبه، مشددا على أن المتظاهرين سيبقون في ميادين الاحتجاج إلى أن يتحقق مطلبهم، معتبرا أن عزل الرئيس وكل الإجراءات التي تلته "باطلة".

وأكد مرشد الإخوان حينها على سلمية المظاهرات قائلا إن "الإخوان بصدورهم العارية أقوى من الرصاص، وسلميتنا أقوى من الدبابات".

يُشار إلى أن بديع ولد عام 1943 بمدينة المحلة الكبرى، وهو المرشد الثامن لجماعة الإخوان المسلمين حيث انتخب بالـ16 من يناير/كانون الثاني 2010 خلفا للمرشد السابق مهدي عاكف.

وبديع حاصل على الدكتوراه في الطب البيطري، وسُجل ضمن أعظم مائة عالم عربي وفق الموسوعة العلمية العربية. وقد انضم لمكتب الإرشاد بالجماعة في مصر منذ العام 1993.

وقد صدرت بحقه مذكرة ضبط وإحضار بعد الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز الماضي. وفي قضايا سابقة حكم عليه عام 1965 بالسجن لـ15 سنة حيث سجن مع سيد قطب، قضى منها تسعَ سنوات وراء القضبان، كما سجن لمدة 75 يوما في قضية جمعية الدعوة الإسلامية ببني سويف عام 1998. وحكم عليه عام 1999 بالسجن خمس سنوات في قضية النقابيين.

وألقت السلطات المصرية في السابق القبض على عدد من الأعضاء القياديين بجماعة الإخوان المسلمين، بينهم الرجل الثاني بالجماعة خيرت الشاطر.

المصدر : الجزيرة + وكالات