غينادي غاتيلوف يعلن عن الاجتماع الروسي الأميركي بشأن سوريا الأسبوع المقبل (الأوروبية)
أعلن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الاثنين، أن الاجتماع الروسي الأميركي للتحضير لعقد مؤتمر جنيف 2 بشأن سوريا سيجري الأسبوع المقبل في لاهاي.
 
ونقلت وسائل إعلام روسية عن غاتيلوف قوله إن الاجتماع سيجري على مستوى نائبي وزيري خارجية البلدين. وقالت وكالة أنباء "إيتار تاس" الروسية إن من المنتظر أن يشارك الأخضر الإبراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، في هذه المحادثات.
 
وكان غاتيلوف رجّح الأسبوع الماضي بأن يعقد مؤتمر جنيف 2 في أكتوبر/تشرين الأول، وتوقع أن يعقد الاجتماع الروسي الأميركي للتحضير لهذا المؤتمر نهاية الشهر الجاري على مستوى نائبي وزيري الخارجية.
 
وأعرب عن أمله بأن يتمكّن الجانبان الروسي والأميركي في هذا اللقاء من الاتفاق على قائمة المشاركين في المؤتمر القادم، الذي يهدف للجمع بين ممثلين للمعارضة السورية وحكومة الرئيس بشار الأسد.

وكانت روسيا والولايات المتحدة اتفقتا في مايو/أيار الماضي على الدعوة إلى هذا المؤتمر، غير أنه لا يزال هناك خلافات بين الجانبين حول شكل المؤتمر والمشاركين فيه، حيث تدعم روسيا إشراك إيران في المؤتمر إلا أن الولايات المتحدة ترفض ذلك.

امتداد لجنيف 1
وتسعى واشنطن وموسكو أن يكون المؤتمر تكملة لمؤتمر جنيف الأول الذي عقد في يونيو/حزيران من العام الماضي، وخرج باتفاق سياسي لإنهاء الأزمة القائمة في سوريا منذ مارس/آذار 2011.
 
وينص الاتفاق في جنيف 1 على تسوية سياسية للأزمة تشمل حكومة انتقالية، إلا أنه لا يحدد مصير الرئيس السوري بشار الأسد الذي كانت المعارضة السورية تشترط رحيله قبل الدخول في أي تسوية.

يذكر أن رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا صرح الشهر الماضي بأن الائتلاف لن يحضر المؤتمر إلا حين يحدث توازن على الميدان بين الجيشين الحر والنظامي. بيد أنه صرح نهاية الشهر ذاته لصحيفة نيويورك تايمز بأن الائتلاف مستعد للحضور، وطلب من نظام الأسد خطوات إيجابية من بينها الإفراج عن سجناء.

المصدر : وكالات