قرى لبنان المحاذية لسوريا تتعرض للقصف بينما يواصل حزب الله قتاله مع الأسد (الجزيرة)
تعهد الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الاثنين بالتصدي لنقل الصراع السوري إلى الداخل اللبناني، وبحماية الاستقرار والسلم الأهلي في البلاد.

وقال سليمان في بيان "يُفاجأ لبنان بأعمال أمنية كإطلاق الصواريخ في محاولة باتت مكشوفة لتوتير الوضع ونقل الصراع إلى الداخل اللبناني"، وهو ما تعهد بالتصدي له واتخاذ "كل الإجراءات الكفيلة بحماية الاستقرار والسلم الأهلي".

وجاء كلام سليمان تعليقا على استهداف مدينة الهرمل ومحيط بلدة القاع في البقاع الشمالي بشرق لبنان أمس الأحد بأربعة صواريخ من المعارضة السورية المسلحة، من دون أن يؤدي ذلك إلى إصابات بين المواطنين.

وقال البيان إن سليمان عبر عن استيائه البالغ وقلقه الشديد جراء استهداف منطقة الهرمل بالصواريخ، وطلب من قيادة الجيش الاستعلام عن مصدر إطلاق النار ومعالجته بالوسائل المناسبة.

المصدر : يو بي آي