الاعتقالات طالت المئات من أنصار التحالف الوطني لدعم الشرعية (الأوروبية)
أمرت النيابة العامة بحبس 303 من أنصار التحالف الوطني لدعم الشرعية 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معهم على خلفية الأحداث الدامية التي رافقت مظاهرات الرافضين للانقلاب العسكري في رمسيس يوم الجمعة الماضي.

في غضون ذلك، قالت جماعة الإخوان المسلمين في الإسكندرية إن قوات تابعة لجهاز مباحث أمن الدولة مدعومة بقوات من الأمن المركزي والقوات الخاصة قاموا بمداهمة منازل 34 من قيادات وكوادر حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين بالمحافظة فجر اليوم الأحد، وتمكنوا من القبض على سبعة منهم كانوا في منازلهم حال المداهمة.

ونقل بيان صدر صباح اليوم عن المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية أنس القاضي أن من الذين تمت مداهمة منازلهم ولم يكونوا موجودين فيها مدحت الحداد مسؤول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسكندرية، وهو شقيق عصام الحداد مساعد الرئيس المعزول محمد مرسي للعلاقات الخارجية.

وذكر الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين أن قوات الشرطة بالتنسيق مع القوات المسلحة قامت بحملة اعتقالات واسعة فجر اليوم في محافظة بور سعيد بينهم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة المهندس محمد زكريا.

كما ألقت قوات الأمن بمحافظة السويس فجر اليوم القبض على فوزي الكردي أحد قيادات الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية بالمحافظة بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وقال المتحدث باسم الحكومة المصرية شريف شوقي السبت إن رئيس الوزراء حازم الببلاوي اقترح حل جماعة الإخوان المسلمين بـ"شكل قانوني"، لافتا إلى أن الحكومة تبحث الاقتراح حاليا.

وجاءت تصريحات شوقي في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تصاعدا للتوتر الأمني، وتواصلا لسقوط الضحايا بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى برصاص قوات الأمن، أكثرهم في ميدان رمسيس وسط القاهرة وفي مظاهرات دامية أخرى عمت مختلف أنحاء البلاد الجمعة تحت شعار مليونية الغضب ضد الانقلاب العسكري.

وتزامن ذلك مع إعلان وزارة الداخلية المصرية اعتقالها 1004 عناصر من جماعة الإخوان المسلمين خلال مظاهرات الجمعة، متهمة إياهم بارتكاب أعمال "إرهابية"، وهو ما نفته الجماعة مؤكدة أن الواقع يكذب هذه الادعاءات.

المصدر : الجزيرة + وكالات