مصدر برلماني: الوزير قدم استقالته احتجاجا على التدخل في عمله من جانب الحكومة والبرلمان (الأوروبية)
قدم وزير الداخلية الليبي محمد الشيخ اليوم الأحد استقالته من منصبه الذي تولاه منذ نحو ثلاثة أشهر، بحسب ما أفاد به مصدر برلماني ومسؤول في رئاسة الحكومة المؤقتة.

وقال عضو المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الشريف الوافي لرويترز إن الشيخ قدم استقالته احتجاجا على ما وصفه بالتدخل في عمله من جانب الحكومة والبرلمان.

وأضاف أن الشيخ لم يكن على تفاهم مع رئيس الوزراء علي زيدان، ولم يكن له تفويض كاف لتنفيذ مهام عمل وزارته، كما أنه شكا أيضا من تدخل بعض أعضاء المؤتمر الوطني العام في عمله.

وتقلد الشيخ منصب وزير الداخلية في مايو/أيار عقب استقالة وزير الداخلية السابق في الحكومة الحالية عاشور شوايل.

وكان الشيخ قد عرض على البرلمان -خلال منحه الثقة- خطته لتعزيز الأمن في البلاد، محدداً ذلك في ثلاثة أمور اعتبرها أساسية خلال المرحلة المقبلة، من بينها الإبقاء على بعض الأجهزة الأمنية القائمة حتى لا يحدث فراغ أمني، وتفعليها بعقيدة أمنية وطنية بعيدة عن الجهوية أو الشخصية، وشدد على عدم تحميل المنظومة الأمنية أكثر مما تتحمل باستخدام تشكيلات تنقصها المهنية.

وعمت الفوضى مناطق شاسعة في ليبيا في أعقاب الثورة الشعبية التي أطاحت بـمعمر القذافي عام 2011، وما زالت البلاد تعاني من أحداث العنف وانتشار الأسلحة على نطاق واسع.

المصدر : وكالات