مظاهرات بالقاهرة والمحافظات المصرية ضد مجازر الانقلاب (الجزيرة)

انطلقت عشرات المظاهرات أمس السبت في القاهرة ومحافظات مصرية عدة تنديدا بالانقلاب العسكري وبالمجزرة التي ارتكبتها قوات الجيش والشرطة الجمعة في ميدان رمسيس، بعد يومين من سقوط آلاف القتلى والجرحى أثناء فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

فقد خرج الآلاف في مظاهرات بمناطق عدة في القاهرة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية عصر اليوم السبت.

وفي مدينة حلوان بالقاهرة انطلقت بعد صلاة العصر مسيرة حاشدة من مسجد المراغي تنديدا بمجازر الانقلابيين ورفضا للاعتداءات المتكررة على المساجد، وآخرها حصار واقتحام مسجد الفتح وسحل واعتقال المحاصرين السلميين داخله. وجابت المسيرة شوارع حلوان وانضم إليها مئات المواطنين.

كما انطلقت تسع مظاهرات حاشدة أخرى في أحياء عدة منها بولاق الدكرور وعين شمس.

وباستثناء المظاهرات فإن القاهرة بدت طوال ساعات النهار، بحسب مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد، وكأنها في ساعات حظر التجوال، خاصة في منطقة وسط البلد ومحيط ميدان رمسيس.

وفي محافظة الإسكندرية أعلن التحالف الوطني لدعم الشرعية عن انطلاق 26 مظاهرة ضمن فعاليات ما أطلق عليه "أسبوع الرحيل".

وجاءت أكبر المظاهرات في منطقة العصافرة بعد تشييع قتيلين سقطا أمس، وقال عدد من المشاركين في المظاهرة إنهم سيستمرون بها لكسر حظر التجول. وقال شهود عيان إن عددا من البلطجية هاجموا المظاهرة بالأسلحة البيضاء.

كما انطلقت مظاهرات أخرى في محرم بيك وبرج العرب والعجمي والمندرة بالإسكندرية أيضا.

جنازة ضحايا مجزرة رمسيس ورابعة العدوية تحولت إلى مسيرات منددة بالانقلاب (الجزيرة)

حشود بالمحافظات
وفي محافظة الجيزة انطلقت مظاهرات في الهرم وأوسيم وبشارع أحمد عرابي بمنطقة المهندسين. كما نظم معارضو الانقلاب وقفة احتجاجية أمام محطة مترو المنيب.

كما شارك الآلاف من أهالي مدينة طنطا ومحافظة الغربية عصر اليوم في تشييع جثمان قتيل سقط الجمعة برصاص قوات الأمن، وتكرر الأمر ذاته في محافظة البحر الأحمر.

وخرجت مظاهرات حاشدة أيضا في محافظات المنيا وأسيوط وبني سويف في صعيد مصر، وأخرى في محافظة الشرقية ومدينة العاشر من رمضان.

وما زالت المظاهرات متواصلة على الرغم من دخول وقت حظر التجوال الذي فرضه الجيش قبل أيام.

وكان تحالف دعم الشرعية قد دعا الجمعة لمواصلة التظاهر اليوم ضد الانقلاب ضمن ما أطلق عليه "أسبوع رحيل الانقلاب".

وكانت قد خرجت بالقاهرة ومحافظات أخرى مسيرات حاشدة في إطار "مليونية الغضب". وأفاد مراسل الجزيرة بأن أكثر من 213 قتلوا خلال المظاهرات التي عمت مختلف أنحاء مصر أمس.

وبث ناشطون صوراً لقوات الأمن وهي تطلق النار بكثافة على المتظاهرين وسقوط عدد من القتلى ومحاولات زملائهم إسعافهم في سَموحة بالإسكندرية وفي بورسعيد والإسماعيلية وطنطا وغيرها من المحافظات.

المصدر : الجزيرة