المتظاهرون بالمسجد الأقصى حملوا لافتات ورددوا هتافات مناهضة لوزير الدفاع المصري (الفرنسية)

تظاهر اليوم عشرات الآلاف في دول عربية وإسلامية تنديدا بقتل المعتصمين والمتظاهرين في مصر، وبما يوصف بالانقلاب العسكري الذي بدأ بعزل الرئيس محمد مرسي الشهر الماضي.

فقد احتشد عشرات آلاف اليمنيين بعيد صلاة الجمعة في شارع الستين بصنعاء في "مليونية" أطلقوا عليها "الوفاء لشهداء الثورة المصرية"، للتنديد بالمجازر التي يتهمون الجيش المصري بارتكابها ضد المؤيدين للشرعية الدستورية.

وطالب المحتجون بعودة مرسي ومحاكمة من سموهم بقادة الانقلاب وكل من تورط في قتل متظاهرين سلميين. وخرجت المظاهرات التي رفعت فيها صور مرسي في صنعاء وفي محافظات أخرى بدعوة من اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية الشبابية.

وكان آلاف اليمنيين تظاهروا أمس أيضا في صنعاء والحديدة وتعز ومحافظات أخرى تنديدا بقتل مئات المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة والجيزة أول أمس.

اليمنيون تظاهروا لليوم الثاني للتنديد
بأعمال القتل في مصر (الفرنسية)

تنديد شعبي
وفي القدس المحتلة، تظاهر آلاف الفلسطينيين بعيد صلاة الجمعة في المسجد الأقصى استنكارا لما وصفوه بالمجازر ضد المعتصمين في ميداني رابعة والنهضة.

وقالت مراسلة الجزيرة نت بالقدس ميرفت صادق إن مئات المصلين أدوا صلاة الغائب على أرواح " الشهداء" في مصر بدعوة من إمام المسجد الأقصى عكرمة صبري.

ورفع المصلون صور الرئيس المصري المعزل محمد مرسي ولافتات تندد بوزير الدفاع عبد الفتاح السياسي، كما رددوا هتافات تندد بأعمال القتل التي تستهدف المتظاهرين بمصر.

ووفقا لوكالة فرانس برس، فإن الشرطة الإسرائيلية راقبت المظاهرة دون أن تحاول منعها.

وفي الخليل ورام الله بالضفة الغربية المحتلة، فرقت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية مظاهرتين شارك فيهما عشرات الفلسطينيين للتنديد بقتل المتظاهرين المصريين.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نددت باستهداف المعتصمين المصريين في ميداني رابعة والنهضة.

وفي إطار ردود الأفعال الشعبية على أحداث ميداني رابعة العدوية والنهضة، تظاهر مئات الأردنيين اليوم في عمّان ومعان منادين بسقوط ما سموه حكم العسكري في مصر.

وطالب المحتجون الحكومة الأردنية بإدانة المجازر وقطع العلاقات مع "قادة الانقلاب" في مصر والوقوف إلى جانب الحق.

متظاهرون سودانيون بالخرطوم (الجزيرة نت)

وشملت المظاهرات أيضا الخرطوم حيث تظاهر مئات السودانيين قرب القصر الرئاسي في الخرطوم للتنديد بقتل المعتصمين بمصر، بينما كانت أحزاب معارضة استنكرت أمس أحداث رابعة والنهضة.

وردد المحتجون بالخرطوم هتافات ينتقد بعضها وزير الدفاع المصري، وينعته بالعميل الإسرائيلي والأميركي.

كما تظاهر اليوم مئات التونسيين في العاصمة ومدن أخرى بدعوة من أحزاب وجمعيات إسلامية استنكارا لما وصفوه بالمجازر في مصر، ورفضا للانقلابات سواء في مصر أو في تونس.

وكان حزب حركة النهضة الذي يقود الائتلاف الحاكم وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية وأحزاب أخرى استنكرت ما وصفته بالمجازر في مصر، فيما قال رئيس النهضة راشد الغنوشي إن الذين دعموا السيسي شركاء في المجازر.

وامتدت المظاهرات إلى دول إسلامية، حيث شارك المئات في مسيرات بباكستان وماليزيا وإندونيسيا رفضا لما يوصف بالانقلاب العسكري وقتل المتظاهرين في مصر.

المصدر : وكالات,الجزيرة