الهجمات في العراق أوقعت منذ مطلع العام الجاري أكثر من ثلاثة آلاف قتيل (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية أشخاص كما أصيب 11 بانفجارات وهجمات شنها مسلحون في العراق الجمعة، بعد يوم من هجمات منسقة أوقعت ما لا يقل عن 23 قتيلا.

وقالت مصادر أمنية إن عبوة لاصقة موضوعة  داخل سيارة يستقلها ضابط برتبة نقيب بالشرطة العراقية انفجرت في حي المعلمين غربي بعقوبة، وأسفرت عن مقتل الضابط الذي كان بداخلها وإصابة  مدني كان بالقرب من مكان الحادث. 

وفي قضاء المقدادية بمحافظة ديالى انفجرت عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق بالقرب من أحد  المحلات التجارية في السوق القديم مما أسفر عن مقتل  ثلاثة مدنيين وإصابة رابع بجروح بينهم نساء بجروح متفاوتة.

كما قتل ضابط واثنان من عناصر حمايته في هجوم شنه مسلحون  بمنطقة المقدادية بينما أصيب رجل وزوجته بجروح جراء قيام مسلحين بتفجير منزلهما في الحي العسكري شرقي بعقوبة، وقتل طفل يبلغ من العمر خمس سنوات وجرح سبعة مدنيين جراء انفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل مرآب لسيارات النقل الخاص في ناحية بهرز جنوبي بعقوبة.

وكانت سلسلة هجمات منسقة هزت العاصمة بغداد صباح الخميس وأسفرت عن مقتل 23 شخصا، وإصابة أكثر من 75 آخرين، حيث انفجرت ست سيارات مفخخة وقنبلة مزروعة على حافة الطريق استهدف معظمها أسواقا وتجمعات.

واعتبرت وزارة الداخلية في بيان الخميس أن الهجمات تأتي في سياق الحرب بين القوات الأمنية وتنظيم القاعدة.

وجاءت هذه الهجمات غداة تعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بمواصلة العمليات العسكرية وضرب ما وصفها "حواضن الإرهاب بدون هوادة حتى حماية الشعب من الإرهاب".

وكانت السلطات العراقية أعلنت الخميس مقتل تسعة مسلحين وإلقاء القبض على عشرين في عملية عسكرية واسعة.

تحذير أميركي
وفي ذات السياق، حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس من مخاطر تقويض استقرار العراق بواسطة من وصفهم "متطرفين سنة وشيعة".

وقال كيري لدى استقباله نظيره العراقي هوشيار زيباري إن "العراق يواجه تطورات إقليمية تزداد اضطرابا وعنفا ولا يمكن توقعها، فالمتطرفون السنة والشيعة على جانبي الشرخ الطائفي في المنطقة، قادرون على تهديد استقرار العراق إذا تعذرت السيطرة عليهم".

ودان وزير الخارجية الأميركي "سلسلة الهجمات الوحشية التي تشنها القاعدة على العراقيين الأبرياء وخصوصا الاعتداءات المؤسفة بالقنابل على عائلات كانت تحتفل بعيد الفطر".

وقال كيري "نعرف أن شبكة القاعدة تتمدد إلى خارج حدود العراق" ملمحا بذلك إلى سوريا.

ومنذ مطلع العام الجاري شهد العراق مقتل 3460 شخصا، أي بمعدل 15 شخصا يوميا، طبقا لحصيلة وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : وكالات