اللاجئون السوريون ما زالوا يبحثون عن ملاذ آمن (الجزيرة-أرشيف )

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن آلاف اللاجئين السوريين تدفقوا على منطقة كردستان بشمال العراق أمس الخميس مستفيدين من جسر جديد على الحدود المغلقة بصورة كبيرة بين البلدين.

وكشفت أن ما بين خمسة آلاف وسبعة آلاف لاجئ ذهبوا وراء مجموعة أولى ضمت نحو 750 شخصا عبروا جسر فيش خابور فوق نهر دجلة إلى داخل كردستان "وشوهد المزيد من الحافلات وهي تنزل العائلات على الجانب السوري".

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أدريان إدواردز للصحفيين في جنيف إن آلافا من السوريين عبروا إلى شمال العراق في تحرك مفاجئ ضخم، مشيرا إلى غلق الحدود بين سوريا والعراق "إلى حد كبير" بعد قرار الحكومة الإقليمية الكردية إغلاق المعبر في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي.

وأكد أن معظم العابرين "عائلات تضم نساء وأطفالا وعجائز" من مناطق حلب والحسكة ومناطق أخرى تمزقها الحرب وأخرى محاصرة في سوريا التي تصاعدت فيها وتيرة الحرب التي دخلت عامها الثالث ودفعت نحو مليوني شخص للفرار من منازلهم.

وقال إن هناك "بالفعل" أكثر من 150 ألف لاجئ سوري مسجلين بالعراق وفقا لبيانات المفوضية التي قال إنها حثت جميع البلدان المجاورة على استمرار فتح حدودها أمام السوريين الذين يحتاجون للحماية الدولية.

وأعلن إدواردز أن المفوضية تراقب أيضا عن كثب الاضطرابات في مصر التي يقيم بها 107 آلاف لاجئ سوري مسجلين "بالرغم من أن الحكومة تقدر العدد بنحو ربع مليون لاجئ" مشيرا إلى ما يعيشه اللاجئون من أوضاع صعبة "في وقت نبحث فيه احتياجات الحماية ببذل ما في وسعنا في الوضع الحالي الصعب للغاية على الجميع".    

وأفاد بأنه سمح لبعض اللاجئين السوريين منذ منتصف يوليو/تموز لأسباب جمع شمل الأسرة أو لحاجة إنسانية وخيمة بالعبور إلى العراق.

وكان تقرير لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أصدرته الأسبوع الماضي قد كشف أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان وصل إلى 665 ألف شخص.

وذكر التقرير أنه تم تسجيل أكثر من 13 ألف لاجئ لدى المفوضية خلال الأسبوع الماضي "ليصل مجموع عدد اللاجئين السوريين الذين يتلقون مساعدات المفوضية وشركائها أكثر من 665 ألف شخص سجل منهم 554 ألفا بينما ينتظر 111 شخصا تسجيلهم.

وأكد وجود  189 ألف لاجئ سوري بشمال لبنان مما يعادل نسبة 35% من عدد النازحين، بينما يوجد في بقاع شرق لبنان 188 ألفا بنسبة 34 %، بينما تضم بيروت وجبل لبنان 104 آلاف لاجئ بنسبة 18%، واستقبل جنوب لبنان 71 ألفا بنسبة 13%.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة اللبنانية أعلنت مؤخرا عزمها فرض قيود أكثر صرامة على الحدود "مع ضمان السماح للنازحين الذين يحتاجون إلى الحماية بالدخول".

المصدر : الجزيرة + وكالات