آلاف الأشخاص لقوا مصرعهم بالعراق منذ بداية العام الحالي بمعدل 15 قتيلا يوميا (رويترز-أرشيف)
قتل 14 شخصا وأصيب 26 آخرون بتفجير قنبلتين بمدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد أمس الأربعاء . وقالت مصادر في الشرطة إن إحدى القنبلتين انفجرت في مقهى يقع وسط المدينة، بينما انفجرت الأخرى قرب متجر يبيع المثلجات في شارع تجاري.

وفي سياق متصل، توعد رئيس الوزراء نوري المالكي أمس الأربعاء بملاحقة المسؤولين عن التفجيرات التي وقعت في عيد الفطر، مشيرا إلى استمرار العمليات الموجهة ضد"العصابات الإرهابية" ومن يقفون وراءها.

وأضاف المالكي أن قوات الأمن اعتقلت أكثر من ثمانمائة مطلوب مشتبه به، وضبطت كميات كبيرة من المتفجرات والأسلحة منذ بداية الحملة الأمنية الشهر الماضي.

وقتل عشرات الأشخاص في تفجيرات وقعت خلال عيد الفطر، وأعلن تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية التابع للقاعدة مسؤوليته عنها.

ويشهد العراق تصاعدا للعنف منذ مطلع العام الجاري بموازاة تنامي غضب شعبي بدأ في ديسمبر/ كانون الأول في بعض المحافظات رافضا للتهميش الذي تتعرض له، حيث لقي آلاف الأشخاص مصرعهم منذ بداية العام الحالي بمعدل 15 شخصا يوميا وفق حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : وكالات