الغنوشي قال إن الأحداث في مصر أثبتت عظمة الإسلام السياسي (الفرنسية)
اعتبر راشد الغنوشي -رئيس حركة النهضة الإسلامية، التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس- أن ما يجري في مصر حالياً أثبت إفلاس الحداثيين وبطولة الإسلام السياسي.

وقال الغنوشي -في تصريح بثته قناة المتوسط التلفزيونية، مساء أمس الأربعاء- إن الإسلام السياسي أثبت اليوم في مصر بطولة عظيمة مقابل الإفلاس الذريع والشنيع الذي ثبته على أنفسهم المدعوون بليبراليين وتقدميين وحداثيين.

واعتبر الغنوشي أن العنف في مصر يحثنا على تحصين ثورتنا في تونس، ودعا حكومات دول العالم -منها تونس- إلى دعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد لبحث الوضع في مصر.


يُشار إلى أن حركة النهضة الإسلامية كانت قد اتهمت في بيان لها السلطات المصرية بارتكاب مجزرة بحق المعتصمين، ودعت إلى دعم نضال الشّعب المصري ضد الانقلاب.

واقتحمت قوات الأمن المصرية صباح أمس الأربعاء، اعتصامي أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر في القاهرة، مما أدى إلى مقتل 287 شخصا حسب وزارة الصحة المصرية في حين تحدث أنصار مرسي عن 2600 قتيل.

المصدر : يو بي آي