الصور الأولى لعملية اقتحام ميداني رابعة العدوية والنهضة (الجزيرة)
دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى النزول للشوارع والاحتشاد منعا لحدوث "مذبحة وحمامات دماء" بعد بدء قوات الأمن هجوما مفاجئا صباح اليوم على المعتصمين في ميدان رابعة سقط فيه عشرات بين قتلى وجرحى حتى الآن. 
 
من جهته، قال المتحدث باسم الإخوان المسلمين جهاد الحداد في تغريدة على تويتر "هذه ليست محاولة لفض الاعتصام بل محاولة دموية لإبادة أي صوت معارض للانقلاب العسكري"، مضيفا "رابعة تنادي المصريين للنزول إلى الشوارع لوقف المذبحة".
 
وتعليقا على سقوط قتلى وجرحى، قال عضو جبهة الإنقاذ جورج إسحاق "إن ما يحدث شديد الخطورة والحساسية ويجب عدم إطلاق الأحكام والاتهامات وانتظار تحقيق النيابة العمومية لتحديد المسؤولين عما يحدث الآن".

وأضاف إسحاق في اتصال من القاهرة مع الجزيرة "نحن ندين أي دم مصري يسيل، يجب التوقف عن الاتهامات المتبادلة حتى تتضح الأمور".

مجزرة الإسلاميين
من جهته قال المتحدث باسم حزب البناء والتنمية خالد الشريف في اتصال مع الجزيرة إن "المجزرة التي تحدث الآن هدفها محو الإسلاميين من الوجود" قائلا إن "المصريين سيخرجون عن بكرة أبيهم لنصرة إخوانهم". كما أكد نزول الآلاف في المنيا وأسوان والإسكندرية والجيزة.

وقال الشريف إن "ما يجري ليس في صالح مصر" متسائلا "أين منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة من هذه المذابح ومن دماء المصريين التي تراق؟". ودعا شيخ الأزهر إلى التدخل الفوري لوقف الهجوم على المعتصمين.

وتوقع المتحدث أن تتحول شوارع مصر لاعتصامات في كل مكان، قائلا "لن يسكت الشعب المصري، كل له أخ أو صديق يموت بالرصاص، نحن شعب حر أبي يأبى الضيم والظلم".

وقال شهود إن عددا من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي نزلوا إلى ميدان مصطفى محمود دعما للمعتصمين إلا أن قوات الأمن تصدت لهم أيضا.

وأشارت أنباء واردة من ميدان رابعة إلى مقتل نحو 120 وجرح المئات مع بداية الهجوم الذي سبقه إغلاق المداخل المؤدية لميادين الاعتصام.

وقال مراسل الجزيرة في ميدان رابعة العدوية عبد الله الشامي إن إطلاق النار من قبل قوات الأمن -التي اقتحمت مكان الاعتصام بشكل مفاجئ صباح اليوم- كان عشوائيا، فيما تركزت قنابل الغاز المدمع على منطقة المنصة.

ونقل عن شهود عيان أنباء غير مؤكدة عن وجود قناصين على أسطح البنايات المحيطة بالميدان ولا سيما المؤسسات العسكرية، مشيرا إلى أن إطلاق النار لا يتوقف. كما أشار إلى تحليق طائرتين مروحيتين تابعتين للجيش والداخلية في سماء اعتصام رابعة العدوية.

المصدر : الجزيرة