منصة ميدان مصطفى محمود وعليها كل من الداعية محمد حسان ومحمد حسين يعقوب (الجزيرة)

بدأ الآلاف من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي اليوم الأربعاء اعتصاما في ميدان مصطفى محمود بالقاهرة، وأفاد مراسل الجزيرة نت في الميدان بمقتل خمسة منهم بالرصاص، على وقع قيام قوات الأمن بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وقال مراسل الجزيرة نت في ميدان مصطفى محمود إن نحو عشرة آلاف متظاهر يتجمعون الآن في الميدان بعد فض اعتصام ميدان النهضة قرب جامعة القاهرة.

ولفت إلى أن خمسة من المعتصمين قتلوا بالرصاص الحي، وجرح عشرة آخرون بالرصاص الحي ورصاص الخرطوش، وأصيب عشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وبحسب المراسل فإن مستشفا ميدانيا أعد على عجل في المكان بدأ بعلاج المصابين، ونقل عن أطباء بداخله معاناتهم من نقص كبير في الكوادر الطبية والتمريضية والمواد الطبية اللازمة للإسعاف.

تدفق المعتصمين
وأشار إلى أن المعتصمين تجمعوا من مسيرات حضرت من مناطق عدة بالقاهرة ولا سيما من بولاق الدكرور وناهية والوراق وكرداسة، وأشار إلى استمرار تدفق المعتصمين من شوارع فرعية بعد أن أغلقت قوات الأمن الميدان من جهة شارعي البطل أحمد عبد العزيز وميدان فينيكس.

وأشار إلى أن طائرات تابعة للقوات المسلحة بدأت بالتحليق فوق الميدان، وسط تزايد في هجوم قوات الأمن على الاعتصام.

وأكد المراسل أن قوات الأمن لا تزال تلقي بقنابل الغاز باتجاه المعتصمين من جهة شارع البطل أحمد عبد العزيز، وقال إنها تستخدم فرع لشركة تابعة لأحد رموز الحزب الوطني المنحل.

وتحدث مراسل الجزيرة نت عن سعي متظاهرين في أنحاء متفرقة من القاهرة للبدء باعتصامات جديدة ردا على فض اعتصام ميدان النهضة، والبدء بفض اعتصام رابعة العدوية، وقال إن عشرات المسيرات تنطلق من مختلف مساجد القاهرة منذ الصباح، وإن هناك دعوات لمسيرات في مناطق متفرقة على مدار اليوم.

وفي إطار متصل نقل المراسل مناشدة من محاصرين في مبنى كلية الهندسة بجامعة القاهرة كانوا قد لجؤوا إليها بعد فض اعتصام ميدان النهضة، وقال إن قوات الأمن تحاصرهم وسط مخاوف من اقتحام مكان اعتصامهم.

المصدر : الجزيرة