فستر فيليه دعا كافة القوى السياسية المصرية إلى منع تصاعد العنف (الفرنسية)

وصف الاتحاد الأوروبي مقتل العديد من الأشخاص في فض الاعتصامات بمصر بأنه "مقلق للغاية" وطالب السلطات المصرية بضبط النفس، كما دعت ألمانيا جميع القوى السياسية بمصر إلى تجنب تصاعد العنف.

وقال مايكل مان المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إنهم يقولون مجددا إن العنف لا يقود إلى أي حل وإنهم يحثون السلطات المصرية على ممارسة أقصى حالات ضبط النفس.

ودعا وزير الخارجية الألماني غيدو فستر فيليه خلال مؤتمر صحفي في برلين كافة القوى السياسية المصرية إلى منع تصاعد العنف وطالبها بالعودة فورا إلى العملية السياسية.

وكانت قوات الأمن المصرية قد بدأت صباح اليوم اقتحام ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة لفض اعتصامات المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وتباينت الأنباء حول عدد القتلى الذين سقطوا جراء الاقتحامات، حيث ذكر المستشفى الميداني برابعة إن العدد بلغ 300 قتيل و800 مصاب، في حين ذكرت أقل التقديرات أن عدد القتلى بلغ خمسين.

وبينما أعلنت السلطات المصرية إحكام سيطرتها على ميدان النهضة، لا تزال عملية فض ميدان رابعة جارية في الوقت الذي يتجمع فيه المؤيدون للاعتصامات في أماكن أخرى بالقاهرة مثل ميدان مصطفى محمود وشارع البطل أحمد عبد العزيز فضلا عن المحافظات.

المصدر : وكالات