أكثر من ألف عراقي قتلوا بتفجيرات الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)
قالت الشرطة العراقية مساء الاثنين إن 20 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب نحو 40 آخرين في تفجير مقهيين شعبيين في بلد بمحافظة صلاح الدين وبعقوبة في محافظة ديالى.

وتشهد البلاد سلسلة تفجيرات متواترة في الفترة الماضية بلغت أشدها الشهر الماضي الذي كان الأكثر دموية في العراق منذ خمس سنوات, إذ قتل فيه أكثر من ألف عراقي، وأصيب أكثر من 2200 آخرين، معظمهم مدنيون.

وأعلن ما يعرف باسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام التابع لتنظيم القاعدة في بيان له مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات ضربت بغداد ومدنا عراقية أخرى السبت الماضي وأوقعت أكثر من 300 قتيل وجريح.

وتوعد التنظيم الحكومة العراقية بمزيد من الهجمات إذا لم توقف حملات الاعتقال وتكف أذاها عن عشائر أهل السنة، حسب تعبير البيان.

يذكر أن قيادة عمليات بغداد أطلقت عملية عسكرية بداية الشهر الجاري أطلق عليها اسم "ثأر الشهداء" أسفرت عن اعتقال المئات من المطلوبين أغلبهم من المشتبه بهم، وفق قانون الإرهاب، الذي يطالب معارضو رئيس الوزراء نوري المالكي بإلغائه.

المصدر : وكالات