"دعم الشرعية" ينتقد مبادرة شيخ الأزهر
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 21:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 21:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ

"دعم الشرعية" ينتقد مبادرة شيخ الأزهر

مبادرة شيخ الأزهر لم تحظ بقبول أنصار مرسي وجماعة الإخوان المسلمين (الجزيرة)

انتقد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الأحد إعلان شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، عن مبادرة لجمع كافة القوى السياسية للخروج من الأزمة التي تمر بها مصر.

وعبر التحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي عن رفضه أي حوار أو مبادرة سياسية تحت رعاية شيخ الأزهر الذي يعده التحالف أحد الأطراف التي اعترفت بما وصفه بالانقلاب العسكري.

غير أن عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة قال إن على شيخ الأزهر التبرؤ من جريمة المشاركة في الانقلاب على الشرعية، على حد تعبيره، قبل البحث عن مبادرات للخروج من الأزمة.

كما اعتبر أن توظيف الأزهر غطاء للجرائم أمر خطير ويدمر تاريخه كله.

من جهته قال أحمد عارف المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين إنه يجب التمييز بين الأزهر ومكانته وبين منصب شيخ الأزهر الذي يستخدمه قادة الجيش.

ورفضت الجماعة مبادرة شيخ الأزهر وتمسكت بشروطها المتمثلة بإعادة الرئيس المعزول إلى سدة الحكم.

وكان شيخ الأزهر قد بدأ أمس السبت اتصالاته بأصحاب المبادرات الوطنية لدعوتهم إلى اجتماع برئاسته في إطار المبادرة التي أعلن عنها الأربعاء الماضي.

وأكدت مصادر من مشيخة الأزهر أن أصحاب المبادرات استجابوا للدعوة التي وجهت لهم. ويهدف الاجتماع إلى مناقشة جميع المبادرات التي طرحت للخروج بصيغة تهدف للوصول إلى المصالحة في البلاد.

ودعا الطيب بمناسبة عيد الفطر المصريين إلى الوحدة ونبذ الخلافات والتسامح. كما أكد أن المصريين قادرون على تجاوز الأزمة.

يُشار إلى أن بعض الشخصيات المصرية طرحت في الآونة الأخيرة عدة مبادرات، من بينها تلك التي قدمها رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح، ومرشح الرئاسة السابق د. محمد سليم العوا، والمستشار طارق البشري بالإضافة إلى حزبي النور السلفي وغد الثورة.

وشهدت مصر مؤخراً زيارات لعدة وفود غربية وعربية وأفريقية في إطار الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة السياسية في مصر، أعلنت بعدها السلطات المصرية فشل تلك الجهود.  

وفي تطور ذي صلة بالأزمة، كشف مصدر أمني بارز بوزارة الداخلية المصرية أن فض الاعتصام في ميداني رابعة العدوية والنهضة سيكون فجر غد الاثنين. 

وأضاف المصدر أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اجتمع ظهر الأحد مع عدد من مساعديه، وانتهى الاجتماع إلى تحديد فجر الاثنين موعدا نهائيا لبدء فض اعتصامي رابعة والنهضة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,الألمانية

التعليقات