مقتل وإصابة 25 مسلحا بسيناء
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ

مقتل وإصابة 25 مسلحا بسيناء

 الجيش المصري قال إنه نفد عملية نوعية في قرية التومة التابعة للشيخ زويد بسيناء (وكالة الأنباء الأوروبية)

أعلنت القوات المسلحة المصرية عصر الأحد أن عناصرها هاجمت بؤرة لمجموعة من "الإرهابيين" بشمال شبه جزيرة سيناء أسفرت عن سقوط 25 منهم بين قتيل وجريح، كم دمَّرت مخزناً للأسلحة والذخيرة.

وقال المتحدث العسكري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن عناصر من القوات المسلحة قامت في تمام الساعة التاسعة من مساء أمس السبت، "بتنفيذ عملية نوعية ضد مجموعة إرهابية جنوب قرية التومة في مدينة الشيخ زويّد (بشمال صحراء سيناء) ممن تلوثت أيديهم بدماء شهدائنا في الجيش والشرطة بشمال سيناء".

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن العقيد أحمد محمد علي أن المجموعة الإرهابية كانت تستخدم مخزن الأسلحة والذخيرة الذي تم تدميره، "في أعمالها الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية وترويع المواطنين الأبرياء من أبناء محافظة شمال سيناء".

وجدد المتحدث العسكري تعهُّد القوات المسلحة بملاحقة الإرهابيين والقضاء على البؤر الإجرامية حتى يتم فرض الأمن في شمال سيناء وكافة ربوع مصر.

وحثَّ وسائل الإعلام كافة على تحري الدقة في تناول أية معلومات تتعلق بالمؤسسة العسكرية وأنشطتها في سيناء، والرجوع إلى المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة للوقوف على مدى صحتها قبل إصدارها.

وتقوم عناصر من القوات المسلحة والأمن المصرية بشن عمليات نوعية ضد تجمعات لمسلحين ومن تعدهم خارجين على القانون بشمال صحراء سيناء خاصة مدن العريش ورفح والشيخ زويِّد، بعد قيام هؤلاء باستهداف مراكز ونقاط أمنية ومصالح حيوية أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين من عناصر الجيش والشرطة.

وكانت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "أنصار بيت المقدس" قالت إن أربعة من أفرادها ينتمون لقبائل من بدو سيناء قُتلوا في غارة لطائرة إسرائيلية بدون طيار أول أمس الجمعة، وهو ما نفته القاهرة على لسان العقيد أحمد محمد علي الذي وصف تلك المزاعم بأنها لا أساس لها البتة.

يعلون امتدح ضرب الجيش المصري لمسلحي سيناء (وكالة الأنباء الأوروبية)

يعلون يرحب
وتعليقا على هذه التطورات امتدح وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون خطوات السلطات المصرية تجاه المسلحين في سيناء وتأكيدها أنهم تعرضوا لقصف من قبل مروحية أباتشي مصرية.

وقال إن إسرائيل تحترم "السيادة الكاملة لمصر على أراضيها" وأن إسرئيل قلقة من "النشاط العسكري المصري الزائد ضد البنية التحتية للإرهابيين في شبه جزيرة سيناء".
وامتدح ما عده قيام الجيش المصري "أولا بحماية المواطنين والسيادة المصرية".

وكانت مصادر أمنية بشمال سيناء قد أعلنت أن جنديا مصريا أصيب فجر اليوم نتيجة إطلاق صاروخ "غراد" على نادٍ لضباط الشرطة بالعريش، بعد ساعات من إعلانها أن طائرات أباتشي مصرية أطلقت أمس السبت عدة صواريخ على مسلحين في منطقة التوما جنوب الشيخ زويد، فيما أعلنت القاهرة أن طائرة مصرية هي التي نفذت الهجوم على "مجموعة جهادية", بعد أنباء تحدثت عن تنفيذ طائرة إسرائيلية للهجوم.

وقالت المصادر الأمنية إن الصاروخ أطلق من منطقة الريسه شرقي العريش، وإنه سقط فى منطقة خالية في محيط النادي، وقرب منشآت عسكرية أخرى بضاحية السلام.

وكانت المصادر الأمنية قد أشارت إلى أن جنديا أصيب بجروح جراء الهجوم، كما أصيب مدنيان في هجومين مسلحين منفصلين على مركز للشرطة ونقطة تفتيش في المدينة.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم الجيش المصري إنه تم رصد والتعامل مع ما قال إنه "مجموعة إرهابية" كانت تخطط لتنفيذ عملية ضد الجيش والشرطة وأهالي شمال سيناء.

وأضاف المتحدث على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن بعض عناصر هذه المجموعة شاركوا في هجوم رفح في 5 أغسطس/آب العام الماضي، الذي أودى بحياة عدد من الجنود المصريين، وأن آخرين منهم شاركوا في عملية اختطاف سبعة جنود في 15 مايو/أيار من العام الجاري.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من إعلان مصدر أمني مصري أن مروحية للجيش المصري هي التي نفّذت الغارة التي أدت عصر الجمعة إلى مقتل أربعة "جهاديين" في منطقة العجرة, شمال سيناء.

المصدر : وكالات

التعليقات