16 تفجيرا في مناطق مختلفة من العراق في يوم واحد (أسوشيتد برس)

ضربت سلسلة تفجيرات عدة مناطق في بغداد ومدنا أخرى أسفرت عن مقتل أكثر من تسعين شخصا وإصابة ثلاثمائة آخرين في 16 تفجيرا بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة. وقد دانت واشنطن هذه التفجيرات ووصفت مرتكبيها بأنهم "أعداء للإسلام".

وذكرت مصادر أمنية وطبية أن 57 شخصا وقتلوا وأصيب أكثر من 150 السبت بالعاصمة بغداد بسبب انفجار متزامن لتسع سيارات مفخخة بأسواق وشوارع تجارية مزدحمة في أحياء بغداد الجديدة والشعب والدورة والعامل والكاظمية والسيدية.

وقالت مصادر الشرطة إن التفجيرات استهدفت أيضا مقاهي وأسواقا ومطاعم في بغداد، وأشارت وكالة رويترز إلى أن التفجيرات، التي بدت وكأنها منسقة، شبيهة بتلك التي حدثت في العاصمة الثلاثاء الماضي وأودت بحياة خمسين شخصاً.

وتأتي هذه التفجيرات بعد أسابيع قليلة من هجمات كبيرة شنها تنظيم القاعدة بالعراق على سجون بالقرب من بغداد، نجح خلالها في تحرير المئات من عناصره كانوا محتجزين فيها.

وقد حذر محللون عقبها من مغبة أن يزيد الإفراج عن هؤلاء الأوضاع في العراق اضطراباً.

وفي الوقت نفسه تشن قوات الأمن عملية عسكرية شمال بغداد يقول مسؤولون إنها أدت إلى مصرع واعتقال العديد من المسلحين.

وتضاعفت الهجمات بالعراق منذ مطلع العام الجاري، حيث قُتل أكثر من ألف شخص في يوليو/تموز وحده، وهي أكبر حصيلة للقتلى في شهر واحد منذ عام 2008 وفق إحصاءات الأمم المتحدة.

سيارة انفجرت في كربلاء جنوب بغداد في سلسلة انفجارات بالعراق (رويترز)
شمالي بغداد وجنوبها
وخارج بغداد، فجَّر شخص سيارة مفخخة في شارع مزدحم في بلدة طوز خرماتو التي تبعد 170 كلم شمال العاصمة، فقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص وجرح 45، طبقاً لمصادر طبية وأمنية.

وتعتقد الشرطة أن ذلك الرجل كان يحاول الوصول إلى مقر حزب سياسي كردي، إلا أن محاولته باءت بالفشل نظراً للإجراءات الأمنية المحكمة في تلك المنطقة.

وشددت قوات الأمن إجراءاتها الأمنية خلال فترة احتفالات البلاد بعيد الفطر المبارك.

وفي مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار (300 كلم جنوب بغداد) قالت مصادر بالشرطة إن سيارتين ملغومتين انفجرتا قرب متنزه مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 25 آخرين.

ووقعت تفجيرات بسيارات ملغومة أيضا في مدينة كربلاء مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 11 آخرين، كما استهدفت التفجيرات مسجدا في مدينة كركوك بشمال العراق مما أسفر عن مقتل أحد المصلين وإصابة خمسة.

وجاءت هذه السلسلة من الانفجارات بعد أن كان شهر رمضان هذا العام قد شهد أعلى مستوى من العنف منذ عام 2007.

إدانة أميركية
وقد دانت الولايات المتحدة سلسلة الهجمات التي شهدها العراق السبت وأوقعت أكثر من ستين قتيلا ومئات الجرحى، ووصفت مرتكبيها بأنهم "أعداء الإسلام".

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن الاعتداءات، التي استهدفت بغداد ومناطق عدة أخرى وتنوعت بين هجمات "انتحارية" وأخرى بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وهجمات مسلحة، تعتبر "اعتداءات جبانة استهدفت عائلات كانت تحتفل بعيد الفطر".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي في البيان إن "الإرهابيين الذين ارتكبوا هذه الاعتداءات أعداء للإسلام وهم عدو مشترك للولايات المتحدة والعراق والمجتمع الدولي".

وأعادت بساكي التذكير بمكافأة مالية قيمتها عشرة ملايين دولار قد رصدتها واشنطن لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقال او قتل ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم القاعدة في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات