إسرائيل تعد لإطلاق أسرى وتواصل الاستيطان
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: عشرات الفلسطينيين أصيبوا باختناق في مواجهات مع الاحتلال قرب بيت لحم
آخر تحديث: 2013/8/11 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/5 هـ

إسرائيل تعد لإطلاق أسرى وتواصل الاستيطان

إسرائيل تعتزم بناء ألف وحدة استيطانية (الأوروبية)
ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن اللجنة الوزارية المعنية بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين ستعقد اجتماعا مساء اليوم الأحد للمصادقة على قائمة الأسرى الـ26 المزمع الإفراج عنهم بعد غد الثلاثاء، في وقت قالت فيه صحيفة معاريف إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ينسق مع الإدارة الأميركية على بناء ألف وحدة استيطانية بالقدس والضفة الغربية.

ويتوقع أن يترأس وزير الدفاع موشيه يعالون اجتماع اللجنة الوزارية بدلا من نتنياهو الذي خضع لعملية جراحية الليلة الماضية.

ومن المقرر أن تنشر أسماء الأسرى بعد المصادقة عليها لإفساح المجال أمام تقديم التماسات إلى محكمة العدل العليا للطعن في قرار الإفراج.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت على إطلاق 104 سجناء أمنيين على أربع مراحل مرهونة بتقدم عملية التفاوض مع الفلسطينيين.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن إسرائيل تحاول ابتزاز الأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم عاطفيا، وكذلك ابتزاز المفاوض الفلسطيني، مشيرا إلى أن الإفراج عن الأسرى القدامى جاء على أربع دفعات مع أن عددهم لا يتجاوز 104 أسرى.

أعمال البناء الجديدة لن تجري في الكتل الاستيطانية الكبيرة فقط وإنما في المستوطنات التي تقع خارج هذه الكتل، ويرى الفلسطينيون أنه يتعين على إسرائيل إخلاؤها في إطار اتفاق بين الجانبين

وقال المراسل إن إطلاق الأسرى المعتقلين قبل اتفاقات أوسلو يعد نجاحا للمفاوض الفلسطيني، لكن إسرائيل تريد ثمنا لهذه الخطوة لا سيما أن في الحكومة الإسرائيلية أطرافا تنتقد هذه الخطوة، وتعدهم "ملطخين بدماء الإسرائيليين"، خصوصا أن اليمين واليمين والمتطرف يمثلان القاعدة الأساسية للحكومة الإسرائيلية.

تنسيق
وبموازاة ذلك كشفت صحيفة معاريف أن نتنياهو ينسق مع الإدارة الأميركية على بناء ألف وحدة استيطانية بالقدس والضفة الغربية، مشيرة إلى أن أعمال البناء الجديدة لن تجري في الكتل الاستيطانية الكبيرة فقط وإنما في المستوطنات التي تقع خارج هذه الكتل، التي يرى الفلسطينيون أنه يتعين على إسرائيل إخلاؤها في إطار اتفاق بين الجانبين. 

وأضافت أنه في أعقاب التنسيق بين الإدارة الأميركية وإسرائيل وافقت الأخيرة على إطلاق 104 أسرى فلسطينيين من الذين سُجنوا قبل توقيع اتفاقيات أوسلو من جهة، وعلى استمرار البناء في المستوطنات من الجهة الأخرى.

وتابعت أنه بناء على هذا التنسيق فإن الإعلان الإسرائيلي المتوقع عن أعمال بناء جديدة بالمستوطنات لن يفاجئ الإدارة الأميركية.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أكدت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة أبلغت إسرائيل بـ"هواجسها" وذكرت بالموقف المبدئي لواشنطن حول الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية. وأضافت "لا نقبل بشرعية متابعة النشاط الاستيطاني".

المصدر : الجزيرة + وكالات