البارزاني: إقليم كردستان العراق سيجند كامل طاقاته للدفاع عن الأبرياء الأكراد في سوريا (الأوروبية-أرشيف)
هدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بالتدخل لحماية المدنيين الأكراد في سوريا مما أسماها مخاطر الإرهاب المتربصة بهم في هذه المناطق التي وصفها بـ"كردستان الغربية".

ودعا البارزاني في بيان نشر بموقع حكومة الإقليم على الإنترنت الأحزاب الكردية في العراق إلى التحقق من مدى صحة الأنباء التي تتحدث عن نية "إرهابيين"، حسب وصفه، قتل الأكراد في سوريا.

وقال "إذا كانت هذه الأخبار صحيحة وهُدد المواطنون الأكراد الأبرياء، النساء منهم والأطفال، بالقتل والإرهاب، فإن إقليم كردستان العراق سيجند كامل طاقاته للدفاع عن الأبرياء".

ووصف البيان المناطق الكردية في شمال سوريا بـ"كردستان الغربية"، علما أن إقليم كردستان العراق يتقاسم حدودا مع سوريا كما يتمتع بحكم ذاتي واسع وقوة عسكرية خاصة به.

وتدور معارك في شمال سوريا بين مجموعات توصف بـ"الجهادية" مناوئة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وبين ما يعرف بقوات الدفاع الشعبي الكردية الساعية لفرض حكم ذاتي على المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وفي أواخر الشهر الماضي، خطفت مجموعات "جهادية" نحو مائتي كردي مدني بعد معارك ضارية مع مقاتلين أكراد في قريتين شمال غرب سوريا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ورغم نأي أكراد سوريا -الذين يمثلون نحو 10% من سكان سوريا- بأنفسهم عن الصراع، فإن مواجهات دامية اندلعت في الجانب الكردي كان آخرها بين مليشيات كردية ومقاتلين من "جبهة النصرة" في مدينة راس العين على الحدود التركية.

وكان البارزاني أعلن الشهر الماضي أن إقليم كردستان العراق يستعد لاحتضان مؤتمر هذا الشهر يجمع الأحزاب الكردية في العراق وفي سوريا وإيران وتركيا، لمناقشة مستقبل المنطقة.

المصدر : وكالات