تعيينات بسلطة مصر المؤقتة والجيش يحذر
آخر تحديث: 2013/7/9 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/9 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/2 هـ

تعيينات بسلطة مصر المؤقتة والجيش يحذر

تكليف الببلاوي والبرادعي قد يكون أول خطوة لتثبيت السلطة المؤقتة في مصر (الأوروبية)

كلف رئيس مصر المؤقت عدلي منصور الثلاثاء حازم الببلاوي بتشكيل حكومة جديدة, كما عيّن القيادي بجبهة الإنقاذ محمد البرادعي نائبا له يختص بالعلاقات الخارجية. وجاء القرار بعد يوم واحد من إصدار منصور إعلانا دستوريا دعا الجيشُ إلى الالتزام به, كما حذر من تعطيل المرحلة الانتقالية, بينما انتقدت الإعلان أحزاب وحركات منها حركة تمرد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن الناطق باسم الرئاسة أحمد المسلماني إن منصور كلف رسميا الببلاوي بتشكيل الحكومة الجديدة, وعيّن البرادعي -المنسق العام لجبهة الإنقاذ- نائبا له يختص بالعلاقات الخارجية.

والببلاوي خبير ومفكر اقتصادي شغل منصب نائب رئيس الوزراء ووزير المالية في حكومة عصام شرف بدءا من يوليو/تموز 2011. ويأتي الإعلان عن تكليف الببلاوي بتشكيل الحكومة بعدما تردد في الساعات الماضية اسم وزير المالية الأسبق في حكومتي أحمد شفيق وعصام شرف.

وقبل ساعات من الإعلان عن تكليف الببلاوي بتشكيل الحكومة, أعلن حزب النور السلفي أنه يدعم تكليف سمير رضوان بهذه المهمة، وأعلن زعيمه يونس مخيون اليوم أنه لا يعترض على تكليف الببلاوي, لكنه قال إنه ما زال يدرس تعيين البرادعي نائبا لمنصور.

وكان حزب النور قد لوح في وقت سابق بالانسحاب من العملية السياسية بعد مقتل العشرات من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام مقر الحرس الجمهوري بالقاهرة فجر أمس.

وأصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور إعلانا دستوريا يحدد جدولا زمنيا للمرحلة الانتقالية، حيث ينص على إجراء انتخابات برلمانية قبل نهاية هذا العام تليها انتخابات رئاسية.

بيد أن هذا الإعلان قوبل بالرفض أو الانتقاد من عدة قوى سياسية في مقدمتها حركة تمرد التي شاركت في الاحتجاجات التي انتهت بعزل مرسي, وكذلك الجماعة الإسلامية وحركة 6 أبريل.

وقال المتحدث باسم حركة تمرد محمود بدر اليوم إن الحركة طلبت إجراء تعديلات على الإعلان الذي يمنح منصور سلطات تشريعية وتنفيذية في آن واحد.

في السياق نفسه, قال خالد الشريف المتحدث باسم حزب البناء والتنمية -الذراع السياسي للجماعة الإسلامية- للجزيرة إن مصر تُجر إلى الفوضى بعد عزل مرسي, وإن الشعب ينتفض الآن من أجل الديمقراطية, مضيفا أن على القوات المسلحة أن تستمع للجميع.

السيسي قال إن معالم خارطة
الانتقال
السياسي واضحة (الفرنسية)

الجيش يحذر
في هذه الأثناء, دعا القائد العام للقوات المسلحة المصرية الفريق أول عبد الفتاح السيسي اليوم في بيان بمناسبة شهر رمضان المبارك، كل القوى المصرية إلى الالتزام بخارطة الطريق للمرحلة الانتقالية التي أعلن عنها خلال عزل مرسي مساء الأربعاء الماضي.

وقال السيسي في البيان إن معالم الطريق واضحة في الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المؤقت الذي وصفه "بالشرعي", مضيفا أن ذلك الإعلان حدد جدول مواقيت، في إشارة إلى مواعيد الانتخابات.

وأضاف أن "تلك المعالم تطمئن الجميع بأن بناء مسيرة مصر تتقدم على نحو شفاف", في إشارة إلى تضمن الإعلان الدستوري مواعيد تقريبية للانتخابات التشريعية والرئاسية.

وفي البيان ذاته, حذر السيسي من أنه ليس لأي طرف الخروج على "إرادة الأمة"، وذلك "لأن مصائر الأوطان أقدس مما عداها", كما حذر من اللجوء إلى المناورة أو التعطيل.

وكان يشير على الأرجح إلى الاحتجاجات المستمرة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي. وألقى السيسي بيانه الجديد في الوقت الذي يحتشد فيه أنصار مرسي في القاهرة ومحافظات أخرى في إطار ما أطلقوا عليها "مليونية الشهيد" بعد مقتل العشرات منهم برصاص الحرس الجمهوري.

المصدر : وكالات,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات