تضمنت التدريبات الإسرائيلية في جبهة الجولان والحدود اللبنانية السيطرة على أبنية واحتجاز رهائن (الأوروبية)
أجرى الجيش الإسرائيلي الثلاثاء مناورات عسكرية كجزء من برنامج التدريبات السنوية استمرت يوما واحدا في منطقة إصبع الجليل الواقعة في القطاع الشرقي مع الحدود اللبنانية.

وقام الجيش الإسرائيلي في الأسابيع القليلة الماضية بتكثيف مناوراته على جبهة الجولان وعلى الحدود اللبنانية.

وتحاكي المناورات اندلاع حرب على الجبهتين وشملت التدريبات على التصدي لما أسمتها إسرائيل عمليات إرهابية تتعرض لها البلدات الحدودية.

وتضمنت التدريبات السيطرة على أبنية واحتجاز رهائن، مع العلم أن جبهة الجولان والحدود اللبنانية تشهدان توترا كبيرا على ضوء الأوضاع الدامية التي تشهدها سوريا.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي قام بعدد من المناورات والتدريبات في الأشهر الماضية، إذ أنهى في بداية مايو/أيار الماضي مناورات استمرت ثلاثة أيام في المنطقة المتاخمة لحدود سوريا ولبنان.

وفي أغسطس/آب من العام الماضي أجرت إسرائيل مناورات مفاجئة وواسعة في مرتفعات الجولان السوري المحتل، لمدة يوم واحد وصفت بالروتينية، لكنها تزامنت مع تصاعد التوتر مع إيران واشتداد النزاع في سوريا.

المصدر : الجزيرة