المحكمة العامة بجدة أدانت المتهمين السبعة بأحكام متفاوتة ومنعتهم من السفر (الجزيرة)

أصدرت محكمة سعودية أمس الأحد أحكاما ابتدائية تقضي بإدانة سبعة متهمين في أحداث المنطقة الشرقية، حيث حُكم على المدانين بأحكام سجن متفاوتة ومنعهم من السفر، بعد أن أدينوا بالانضمام إلى حركات محظورة وتأييد الاحتجاجات بالبحرين.

وفي الجلسة، التي افتتحت بحضور ناظر القضية والمدعي العام والمدعى عليهم وبعض من ذويهم، تم الحكم على المدانين بأحكام متفاوتة تتراوح بين خمس وعشر سنوات، في حين قرّر المدعي العام وجميع المدانين الاعتراض على الحكم.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن المحكمة الجزائية المتخصّصة في محافظة جدة غرب السعودية أدانت المتهمين بالانضمام إلى حركة شباب 4 مارس في الإحساء، وحركة أحرار الأحساء على الشبكة العنكبوتية "المحرّضة على التظاهر والتجمهر"، و"التواصل مع أتباعها والتستر عليهم"، و"متابعتهم لإحدى القنوات الفضائية الأجنبية الداعية لإثارة الفتنة والتفرقة والتحزب في هذه البلاد"، و"تفاعلهم مع تلك الأطروحات وتأييدها".

تضمنت الإدانات كتابة "المنشورات المناوئة للدولة" ونشرها عبر الشبكة العنكبوتية بقصد "تحريض العامة للخروج في المظاهرات ضد الحكومة"، و"تقصير بعض المتهمين وخيانتهم للأمانة"

وبيّن المصدر ذاته أن المتهمين السبعة أدينوا أيضا بسبب تخزينهم وإرسالهم "ما من شأنه المساس بالنظام العام عن طريق الشبكة العنكبوتية"، وتحريضهم على إقامة المسيرات والمظاهرات "المناوئة للدولة"، و"تأييدهم لمن يسمون بثوار البحرين، ودعوتهم للتضامن معهم والتصدي لقوات درع الجزيرة المرابطة هناك".

كما تضمنت الإدانات كتابة "المنشورات المناوئة للدولة" ونشرها عبر الشبكة العنكبوتية بقصد "تحريض العامة للخروج في المظاهرات ضد الحكومة"، و"تقصير بعضهم وخيانتهم للأمانة".

يشار إلى أن المحكمة ذاتها أصدرت في بداية شهر يوليو/تموز الحالي  أحكاما ابتدائية بالسجن ما بين ثلاثة و22 عاما بحق 14 شخصا على صلة بتنظيم القاعدة تتضمن المنع من السفر لمدد مماثلة، وفق ما أفاد مصدر قضائي.

المصدر : وكالات