ديمبسي: 10 سنوات لحل معضلة سوريا
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/8 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/1 هـ

ديمبسي: 10 سنوات لحل معضلة سوريا

مارتن ديمبسي سبق له أن أيد تسليح المعارضة السورية (غيتي إيميجز-أرشيف)

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي إن الولايات المتحدة تواجه معضلة في سوريا قد يستغرق حلها عشر سنوات، واعتبر أن الأزمة السورية تتحول إلى قضية إقليمية.

وفي مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الأميركية، أكد ديمبسي أن أميركا تواجه معضلة سوريا في وقت تقوم فيه واشطنن بتقييم مدى العمق الذي تريد التدخل فيه في هذا البلد.

ورأى ديمبسي أن النزاع في سوريا يتحول إلى قضية إقليمية تتمدد إلى لبنان والعراق، وأضاف أن للأمر "علاقة بالتنافس في أحسن الأحوال، أو الصراع في أسوأ الأحوال بين السنة والشيعة".

وبحسب ديمبسي، فقد جرى اختطاف النزاع السوري عند مستويات معينة من قبل من وصفهم بمتطرفين في كلا الطرفين، وهم تنظيم القاعدة من جهة وحزب الله اللبناني وتنظيمات أخرى من جهة ثانية.

وأوضح أنه في حال عدم إدراك أن هذا النزاع قد تحول إلى قضية إقليمية وأنها تحتاج إلى حوالي عشر سنوات "فقد نرتكب بعض الأخطاء".

ورأى الجنرال الأميركي أن الحرب في سوريا ليست مسألة بسيطة تتعلق بوقف القتال عبر تقديم أية قدرات أميركية، وطالب في المقابل بضرورة الفهم كيف سيكون السلام قبل البدء بالحرب.

يذكر أن ديمبسي أوصى في يونيو/حزيران الماضي بمساعدة القوات المسلحة اللبنانية والعراقية والأردنية على بناء قدرات إضافية في مسعى للحؤول دون تمدد العنف من سوريا إلى الدول المجاورة.

وسبق لديمبسي أن أيد فكرة تسليح مقاتلي المعارضة في سوريا بحجة أن ذلك قد يساعد في تسريع إنهاء الأزمة، وسيؤدي إلى تفادي انهيار مؤسسات الدولة حتى لا تصبح سوريا "دولة فاشلة".

وقرر الرئيس الأميركي باراك أوباما في يونيو/حزيران الماضي تقديم دعم عسكري للمعارضة السورية. جاء ذلك بعدما أقر البيت الأبيض للمرة الأولى بأن الوكالات الاستخبارية الأميركية توصلت إلى أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد استخدم السلاح الكيمياوي ضد معارضيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات