الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يحدد إطارا زمنيا للانتخابات (الفرنسية)

أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور إعلانا دستوريا أمس الاثنين ستجرى بموجبه انتخابات برلمانية جديدة بمجرد الموافقة في استفتاء على تعديلات لدستورها المعلق. وحدد الرئيس المؤقت بموجب هذا الإعلان الدستوري إطارا زمنيا يتيح إجراء تلك الانتخابات في غضون نحو ستة أشهر.

وقال الإعلان إنه سيتم الدعوة لإجراء انتخابات رئاسية بمجرد انعقاد البرلمان الجديد. وحدد الإعلان فترة أربعة أشهر ونصف الشهر لإكمال التعديلات على الدستور المثير للجدل الذي بدأ العمل به في ديسمبر/كانون الأول.

وورد في الإعلان أن الفترة التي تستغرقها إجراء الانتخابات البرلمانية يجب ألا تزيد على شهرين.

وتم تعليق العمل بالدستور الأسبوع الماضي حين أطاح الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي عقب انقسام حاد في الشارع المصري اتخذ صبغة احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه، ومظاهرات واسعة تتمسك بشرعيته.

رئاسة الحكومة
وفي تطور آخر، نقلت وكالة رويترز عن مصادر سياسية وصفتها بالرفيعة القول إن وزير المالية المصري الأسبق سمير رضوان برز مرشحا مفضلا لمنصب رئيس الوزراء المؤقت في الوقت الذي تبحث فيه الادارة الانتقالية المدعومة من الجيش عن طريق للخروج من الأزمة السياسية.

وقال رضوان إنه لم يتصل به أحد بعد. ويحاول الرئيس المؤقت منذ أواخر الأسبوع الماضي تشكيل حكومة مؤقتة تستطيع قيادة البلاد نحو إجراء انتخابات جديدة في ظل تزايد الاضطرابات الناجمة عن عزل مرسي.

المصدر : رويترز