الأمن السعودي يصف المطلوبين بالمغرر بهم المستدرجين إلى مناطق مضطربة (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات السعودية الأحد استعادة أحد المطلوبين أمنيا ممن "استدرجوا إلى مناطق تشهد اضطرابا" وذلك دون أن تحدد المكان، وفقا لمصدر رسمي. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أن الجهات "الأمنية المختصة تلقت اتصالا من أحد المغرر بهم ممن استدرجوا إلى مناطق تشهد اضطرابا".

وأضاف "أبدى رغبته في العودة وتسليم نفسه للجهات الأمنية، وقد رتّبت وسهّلت عودته وزوجته إلى المملكة"، مؤكدا أنه "ستؤخذ مبادرته بالاعتبار".

وكانت الجهات الأمنية قد أعلنت في مارس/آذار الماضي استعادة أحد المطلوبين أمنيا دون تحديد الجهة التي وصل منها، كما أعلنت في سبتمبر/أيلول 2012 أنها تمكنت من "استعادة ثمانية من المطلوبين، أحدهم سبق الإعلان عن اسمه ضمن قائمة الـ85 مطلوبا".

وفي يناير/كانون الثاني 2011، أعلنت وزارة الداخلية السعودية قائمة جديدة بأسماء 47 مطلوبا سعوديا بتهمة الارتباط بتنظيم القاعدة موجودين خارج المملكة، بعد القائمة السابقة التي تضم 85 مطلوبا.

ونجحت السلطات السعودية التي تشن منذ العام 2003 حملة شرسة ضد القاعدة، في تقويض حضور التنظيم لدرجة كبيرة في المملكة.

ومطلع العام 2009، اندمج الفرعان السعودي واليمني للقاعدة في "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي يتحصن في اليمن.

وقبل نهاية العام 2010، أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن أجهزة الأمن اعتقلت 149 عنصرا من تنظيم القاعدة، وفككت 19 خلية خلال ثمانية أشهر كانت تخطط لاعتداءات لا سيما ضد مسؤولين سياسيين وصحفيين.

وفي مارس/آذار 2010 أكدت السلطات السعودية أنها اعتقلت 116 شخصا على علاقة بالقاعدة، 101 منهم في شبكة واحدة.

ويحاكم الآلاف في السعودية بتهمة الانتماء للقاعدة.

المصدر : الفرنسية