الائتلاف السوري ينجح بعد عدة جولات نقاش صاخب في اختيار رئيس له (الفرنسية)

فاز أحمد عاصي الجربا برئاسة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في جولة إعادة صباح اليوم السبت بإسطنبول، وذلك بعد جولات ماراثونية من الخلافات والمناقشات الصاخبة في اليومين الماضيين.

وقال مصدر مسؤول في الائتلاف لوكالة الأنباء الألمانية "إن ممثل الإخوان المسلمين فاروق طيفور فاز بأحد منصبي نواب الرئيس، في حين ذهب المنصب الثاني إلى الوجه النسائي المعروف سهير الأتاسي التي احتفظت بمنصبها بالتزكية".

وأضاف المصدر أن بدر جاموس فاز بمنصب الأمين العام للائتلاف خلفا لمصطفى الصباغ الذي كان أحد الأسماء المطروحة للرئاسة أو العودة إلى منصبه كأمين عام، إلا أنه خرج من سباق المناصب.

والجربا هو أحد شيوخ العشائر العربية في سوريا وهي عشيرة شمر، وهو من كتلة السياسي والمفكر المعارض ميشيل كيلو المعروفة بالكتلة الديمقراطية، أما الأتاسي فهي من التيار الليبرالي المدني.

وجاء فوز الجربا في جولة إعادة صباح اليوم السبت، بعدما أخفق جميع المرشحين في الحصول على أكثرية 58 صوتا الضرورية للفوز بمنصب رئيس الائتلاف في جولة الليلة الماضية.

وإلى جانب اختيار الهيئة الرئاسية والسياسية، سيناقش أعضاء الائتلاف البالغ عددهم 114 تعيين أعضاء لحكومة رئيس الوزراء الانتقالي غسان هيتو. 

كما سيناقشون اقتراح عقد مؤتمر "جنيف2" الذي تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى عقده للتوصل إلى حل سياسي. وسبق للائتلاف أن أعلن أنه لن يشارك في هذا المؤتمر ما لم يتوقف دعم إيران وحزب الله لنظام الأسد.

المصدر : الألمانية