عدد من الدول أبدت قلقها من تفاقم العنف في مصر عقب عزل مرسي (رويترز)

دانت الولايات المتحدة الجمعة أعمال العنف التي أوقعت عشرات القتلى في مصر, وقالت إنها ستضغط للتعجيل بإقامة حكومة ديمقراطية بعدما عزل الجيش الرئيس محمد مرسي. في الأثناء علق الاتحاد الأفريقي عضوية مصر فيه, بينما رفضت تركيا وتونس بوضوح إزاحة مرسي.

وفي ما يلي ما استجد من مواقف دولية من الأحداث الجارية في مصر بعد يومين من عزل مرسي:

الولايات المتحدة
أعلن البيت الأبيض الجمعة أن مساعدي الرئيس باراك أوباما للأمن القومي يضغطون على المسؤولين المصريين للتحرك سريعا نحو حكومة ديمقراطية، كما تجنبت واشنطن اعتبار ما وقع في مصر انقلابا.

في الوقت نفسه, دانت الخارجية الأميركية أعمال العنف التي أوقعت الجمعة عشرات القتلى ومئات الجرحى بالقاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى, ودعت إلى الإصغاء لمطالب مؤيدي مرسي ومعارضيه.

الأمم المتحدة
دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة القوات المسلحة المصرية إلى حماية المتظاهرين, كما دعا القادة السياسيين إلى الالتزام بالسلمية. وحذر بان المصريين من اللجوء إلى الانتقام وإقصاء أي طرف سياسي، في إشارة على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين.

تونس
رفضت الحكومة التونسية الجمعة في بيان لها عزل الرئيس محمد مرسي, ورأت فيه انقلابا على قيم الديمقراطية. وكان الرئيس التونسي منصف المرزوقي رفض بدوره الخطوة التي أقدم عليها الجيش المصري.

تركيا
دان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مجددا عزل مرسي, قائلا إن الانقلاب عدو للديمقراطية, محذرا من الكلفة الباهظة للانقلابات. وانتقد أردوغان في مقابلة تلفزيونية موقف الاتحاد الأوروبي الذي تجنب اعتبار ما حدث في مصر انقلابا.

الاتحاد الأفريقي
أيد الاتحاد الأفريقي الجمعة بأغلبية كبيرة تعليق كل أنشطة مصر في هياكله بعد عزل الجيش الرئيس محمد مرسي. وردت القاهرة على هذا القرار بإبداء أسفها, وقالت إنه تم بناء على معلومات غير واقعية, في إشارة إلى السلطة الجديدة التي لا تعتبر عزل مرسي انقلابا عسكريا.

السعودية
دعا الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز الجمعة، خلال اتصال مع وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة المصرية الفريق عبد الفتاح السيسي، من سماهم الشرفاء والعقلاء في مصر إلى الحكمة والتعقل في ظل الظروف التي تمر بها مصر. وكانت السعودية سارعت إلى تهنئة الرئيس الانتقالي عدلي منصور, وأشادت بدور الجيش المصري.

الاتحاد الأوروبي
أعربت المفوضة العليا للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون عن أملها بأن تكون الإدارة الجديدة في مصر شاملة بشكل كامل، وأكدت على أهمية ضمان الاحترام الكامل للحقوق الأساسية والحريات وسيادة القانون.

بريطانيا
دعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إلى ضبط النفس وتفادي العنف في مصر، وأكد أنه لا يدعم التدخل العسكري طريقةً لحل الخلافات في نظام ديمقراطي.

الحكومة الفلسطينية المقالة
قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية في خطبة الجمعة بغزة إن على الفلسطينيين ألا يخشوا على قضيتهم وعلى المقاومة بعدما شهدته مصر, مضيفا أنها والدول العربية والإسلامية تظل مع فلسطين. وأبدى هنية ثقته في أن الربيع العربي سيستمر حتى يحقق أهدافه, متفاديا الإشارة صراحة إلى عزل مرسي.

المصدر : وكالات