إسماعيل هنية يتابع ما يجري مع الأمة من موقع المحبة والحرص على وحدتها وسلامتها (الجزيرة)

قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية إنه لا خوف على القضية الفلسطينية ولا على المقاومة, وأضاف في خطبة الجمعة اليوم أن مصر والأمة العربية والإسلامية ستبقى عمقا للقضية الفلسطينية.

وأكد أثناء الخطبة التي ألقاها في أحد المساجد وسط قطاع غزة، أنه يتابع ما يجري مع الأمة من موقع المحبة والحرص على وحدتها وسلامتها.

ولم يعلن هنية موقفاً محدداً من عزل الرئيس المصري محمد مرسي وتعيين رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور رئيساً مؤقتاً للبلاد، ولكنه قال إنه ربما ينتاب الشعب الفلسطيني بعض الألم لما يجري هنا أو هناك أو الحزن من منطق التقدير أن تنشغل الأمة بأوضاعها.

وأكد هنية أنه لا يخشى على القضية الفلسطينية من الضياع أو التغييب عن أجندات الأمة، لأن الأمة مرتبطة بفلسطين دينيا وقوميا وعربيا, وأضاف "وحتى الذين لا يلتزمون كثيرا بالمشروع الإسلامي نجدهم بعواطفهم العربية والقومية مرتبطين بفلسطين".

ورأى أن دورة الربيع العربي ستتواصل وتحقق أهدافها على صعيدها الداخلي وعلى القضية الفلسطينية.

المصدر : يو بي آي