تفجير سامراء استهدف الموجودين في ساحة الاعتصام (الفرنسية)

سقط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح اليوم الجمعة في سلسلة أعمال عنف بالعراق، حيث أفادت مصادر أمنية بوقوع تفجير في ساحة الاعتصام الشعبي بسامراء، وانفجار سيارتين مفخختين في الكوت، وانفجار عبوتين ناسفتين في بعقوبة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في شرطة سامراء (110 كلم شمال العاصمة بغداد) قوله إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة آخرون بجروح في هجوم بسيارة مفخخة استهدف مدخل ساحة الحق عند جامع الرزاق وسط سامراء، مشيرا إلى أن قائد السيارة المفخخة كان "يرتدي ملابس عسكرية".

وأكد طبيب في مستشفى المدينة حصيلة ضحايا الهجوم الذي استهدف المعتصمين في ساحة الحق قبيل صلاة الجمعة، حيث يحتشد الآلاف للتظاهر ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، بينما تحدثت مصادر أمنية لوكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن وصول حصيلة الضحايا إلى 12 قتيلا و19 جريحا.

وفي الكوت (160 كلم جنوب بغداد)، قال ضابط في الشرطة إن شخصا قتل وأصيب 17 آخرون بجروح بينهم امرأتان وثلاثة أطفال وشرطيان، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية في نقطة للحراسة بساحة العامل، لكن مصادر طبية أكدت وصول عدد الجرحى إلى 22.

وفي المدينة نفسها، انفجرت سيارة مفخخة في مرآب للسيارات بمنطقة الحسينية، مما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم خمسة من رجال الأمن، وإصابة 16 آخرين بجروح بينهم عدد من الجنود، وذلك وفقا لمصدر أمني.

وفي سلسلة حوادث بمدينة بعقوبة (57 كلم شمال شرق بغداد)، أفادت مصادر أمنية بمقتل خمسة أشخاص وإصابة 15 آخرين.

وذكرت المصادر أن حافلة انحرفت عن مسارها على الطريق الرئيسي قرب منطقة الغالبية واصطدمت بحاجز خرساني، مما أسفر عن مقتل أربع نساء وإصابة أربعة رجال بجروح خطيرة.

وقالت المصادر أيضا إن عبوة ناسفة كانت موضوعة أسفل حاوية للنفايات انفجرت وسط قضاء بلدروز وأصابت 11 شخصاً بجروح، كما أدى انفجار عبوة لاصقة إلى مقتل صاحبها أثناء محاولته زرعها داخل سيارة لأحد منتسبي الشرطة الاتحادية في قرية الدوريين.

وأضافت المصادر الأمنية أن قوات من طوارئ الشرطة قامت صباح اليوم بعمليات دهم وتفتيش في مناطق جرف الملح والمفرق التابعة لمدينة بعقوبة، وأنها اعتقلت ثلاثة من المطلوبين لدى القضاء العراقي.

المصدر : وكالات