مصريون بأميركا يحتفلون بعزل مرسي
آخر تحديث: 2013/7/4 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/4 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/26 هـ

مصريون بأميركا يحتفلون بعزل مرسي

مصريون بنيويورك رفعوا الأعلام وهنأ بعضهم بعضا بعزل مرسي (رويترز)

احتفل عدد من أعضاء الجالية المصرية بالولايات المتحدة، بعزل الرئيس المصري محمد مرسي بعد أن بقي عاما واحدا في منصبه، معربين عن سعادتهم ومهنئين بعضهم بعضا بهذا الحدث، فيما بدا عدد آخر منهم قلقا.

وفي نيويورك نزل أعضاء من الجالية المصرية إلى المقاهي ومطاعم الوجبات السريعة في منطقة يطلق عليها اسم "مصر المصغرة" للاحتفال.

ومع انتشار الأنباء في شوارع "مصر المصغرة" أخذ الأصدقاء والجيران يهنئ بعضهم بعضا بفرحة، وانتشرت الأعلام المصرية في الشوارع وفي واجهات المحال، ووقفت مجموعة من الرجال أمام أحد المقاهي وهم يغنون "ارفع رأسك أنت مصري".

وتجمع بعض الأميركيين مصريي الأصل في الطرق المخصصة لسير المشاة في ضاحيتي أستوريا وكوينز، لكن الغالبية احتشدت في الأماكن العامة أو في منازلهم، لمتابعة البرامج الإخبارية التي تبث بالعربية والمشاهد التي تبثها قنوات التلفزيون عن المتظاهرين المحتشدين في ميدان التحرير وسط القاهرة.

لكن رد فعل المحتشدين كان أقل صخبا بعد عزل مرسي الذي يعد أول رئيس منتخب انتخابا حرا في أكبر الدول العربية سكانا، في حين شعر بعضهم بالقلق على سلامة الأهل والأصدقاء في مصر، ومن الحكم العسكري.

وقال عبد المنعم محمد (55 عاما) -وهو من سكان برونكس وتوجه إلى مركز الجالية العربية ليتابع التغطية التلفزيونية للأحداث-، إنه تم إعطاء فرصة لمرسي خلال عام كامل لكنه لم يفعل شيئا، حسب رأيه.

أداء الرئيس المعزول مرسي كان محل تباين أثناء فترة حكمه (الجزيرة)

سعادة واطمئنان
وأضاف محمد الذي انتقل إلى نيويورك عام 1979 إنه كان يظن أن الإطاحة بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك عام 2011 هو أسعد يوم في حياته، إلى حلول يوم أمس، لافتا إلى أنه أصبح الآن يشعر بالاطمئنان، مما سيجعله يسمح لابنتيه وهما في العشرين من العمر بزيارة مصر.

من جهته قال إيهاب محمد وهو صاحب متجر إنه ليس سعيدا ولا حزينا بل هو مرتبك، مضيفا أن الرئيس المعزول مرسي جاء بطريقة قانونية، وأنه كان من الضروري إجراء انتخابات جديدة.

وأضاف محمد أنه أعطى صوته لمرسي في انتخابات الرئاسة، لكنه لم يكن سعيدا بفترة رئاسته، معربا أيضا عن عدم ثقته في الجيش خوفا من أن يحاول التشبث بالحكم.

في المقابل عبرت هبة خليفة (35 عاما) وهي مترجمة فورية في مجال الطب تعيش في ضاحية كوينز عن تفاؤلها بشأن مستقبل مصر، معتبرة أن عزل مرسي يعد "منحنى في طريق الديمقراطية"، مضيفة أنه "لن تكون هناك منحنيات أخرى".

واعتقدت خليفة أن أنصار مرسي في الضاحية التي تعيش فيها "مختبئون"، وأضافت "موجودون لكنهم اليوم يمثلون دور الضحية".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات