تقدم للحر بريف حلب وقصف عنيف بحمص
آخر تحديث: 2013/7/30 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/30 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/23 هـ

تقدم للحر بريف حلب وقصف عنيف بحمص

تشهد حمص قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة والدبابات (الفرنسية)

سيطرت مجموعة من فصائل الجيش الحر على ضهرة عبد ربه في ريف حلب، بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش النظامي قتل فيها عدد من جنود النظام وسيطر مقاتلو المعارضة على مجموعة من الغنائم والمعدات العسكرية، يأتي هذا في ظل حملة عسكرية يشنها النظام على مدينة حمص، وتواصل القصف والاشتباكات في عدد من المناطق.

وتعود أهمية سيطرة الجيش الحر على ضهرة عبد ربه، إلى أن هذه المنطقة تفصل الريف الحلبي عن المدينة وتتوسط الطريق الواصل بين المخابرات الجوية والسجن المركزي وتسهم في حماية قوات النظام في تمركزها في معارة الأرتيق وشويحنة.

وتأتي هذه التطورات عقب قصف قوات النظام السوري بالمدفعية مسجد الحسامي في شارع الدبلان في حمص وسط البلاد أثناء صلاة التراويح، مما أدى إلى مقتل أكثر من عشرين شخصاً وسقوط عشرات الجرحى.

وأفاد ناشطون بأن القصف تواصل أثناء جهود إنقاذ الضحايا مما تسبب في مقتل وإصابة بعض المسعفين.

وتشهد حمص اليوم الثلاثاء قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة والدبابات على أحياء المدينة المحاصرة كما تجدد القصف بقذائف الهاون على حي الوعر، فيما عرف ريف المدينة قصفا عنيفا أيضا بالمدفعية الثقيلة على مدينة الرستن.

قوات النظام سيطرت بالكامل على حي الخالدية بحمص (غيتي إيميجز)

حملة عسكرية
وكان النظام السوري قد أعلن الاثنين عبر التلفزيون الرسمي فرض سيطرته الكاملة على حي الخالدية المحوري في مدينة حمص بعد حملة عسكرية استمرت شهرا بدعم من حزب الله اللبناني، في تقدم إضافي قد يمهد للسيطرة على آخر معاقل المعارضين في المدينة.

وقال قائد عسكري ميداني إنه تمت "السيطرة الكاملة على حي الخالدية"، وإن جنوده يقومون بتطهير الحي من بقايا من وصفهم بالإرهابيين.

وأقر ناشطون معارضون في المدينة بسيطرة النظام على الغالبية العظمى من الحي، مشيرين إلى أن المقاتلين انسحبوا منه بسبب القصف العنيف المتزامن مع حصار قاس مفروض منذ أكثر من عام.

في الأثناء يتواصل القصف والاشتباكات في عدد من المناطق السورية، حيث أفادت شبكة شام الإخبارية اليوم الثلاثاء بأن العاصمة السورية دمشق تشهد قصفا عنيفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة والدبابات على أحياء برزة والقابون وجوبر ومخيم اليرموك واشتباكات عنيفة في أحياء برزة ومخيم اليرموك بين الجيش الحر وقوات النظام.

وكان اتحاد تنسيقيات الثورة قد قال أمس الاثنين إن الجيش الحر أحرز تقدما داخل العاصمة دمشق من الجهة الشرقية.

وبـريف دمشق يتواصل قصف عنيف براجمات الصواريخ على مدن وبلدات دير العصافير والغسولة ومعضمية الشام وداريا والزبداني وعلى معظم مناطق الغوطة الشرقية واشتباكات عنيفة في محيط مباني المطاحن بالغسولة.

اشتباكات بين النظامي والحر في دمشق (الفرنسية)

اشتباكات عنيفة
وفي الوقت الذي تواصلت فيه الاشتباكات العنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في عدة قرى بريف حماة الشرقي، شهدت حلب قصفا من الطيران الحربي الذي استهدف محيط مبنى المخابرات الجوية بحي الزهراء، وقصفا بالمدفعية الثقيلة على حي صلاح الدين.

وبـدرعا استهدف القصف بالمدفعية الثقيلة أحياء درعا البلد، وريف المدينة تحديدا مدينة الحارة وبلدة بصر الحرير.

وشهدت دير الزور قصفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على عدد من الأحياء "المحررة" بالمدينة، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية دير سنبل، فيما قصفت المدفعية الثقيلة عدة قرى بجبل الزاوية.

وبالرقة تدور اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام المتمركزة في الفرقة 17 شمال مدينة الرقة، في حين يتم قصف قرى ناحية تل حميس بريف الحسكة بالمدفعية الثقيلة.

من جهة أخرى قال نشطاء إن مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة في مدينة الرقة السورية الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، خطفوا أمس الاثنين كاهنا كاثوليكيا إيطاليا بارزا.

وقالت المصادر في محافظة الرقة لرويترز إن أعضاء ما تعرف بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام خطفوا الأب باولو دالوليو حين كان يسير في المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات