زيارة عباس إلى لبنان هي الثالثة بعد عامي 210 و2011 (الفرنسية)

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء إلى لبنان لطمأنة المسؤولين هناك بتحييد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين عن أي أحداث تشهدها البلاد على خلفية الأزمة السورية، وفق ما سبق أن قاله المستشار الإعلامي في السفارة الفلسطينية ببيروت حسان ششنة لوكالة الصحافة الفرنسية. 

ويلتقي الرئيس الفلسطيني الذي وصل على متن طائرة خاصة الرئيس اللبناني ميشال سليمان ومسؤولين آخرين، إضافة إلى ممثلين للفصائل الفلسطينية.

وقال ششنة إن عباس سيؤكد خلال زيارته -التي تستمر ثلاثة أيام- للمسؤولين اللبنانيين "التزامنا الثابت والراسخ تجاه استقرار لبنان وأمنه، وتحييد المخيمات عن كل ما يجري في لبنان".

يشار إلى أن لبنان المنقسم بين مؤيدين ومعارضين للنظام السوري، شهد سلسلة أعمال عنف على خلفية الأزمة السورية، أدت إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى.

ومن المقرر أن يبحث عباس في أوضاع 65 ألف لاجئ فلسطيني قدموا إلى لبنان هربا من الأحداث في سوريا المستمرة منذ أكثر من عامين.

كما سيبحث عباس في زيارته الثالثة إلى لبنان بعد عامي 2010 و2011 الظروف المعيشية الصعبة للاجئين الفلسطينيين (470 ألفا) الذين يقيمون في 12 مخيما في لبنان. 

ويقيم اللاجئون الفلسطينيون في مخيمات مكتظة تعاني من نقص كبير في البنى التحتية وأدنى المستلزمات الصحية والحياة الكريمة. كما تمنعهم القوانين اللبنانية من تملك العقارات أو العمل في الغالبية العظمى من المهن الحرة.

المصدر : وكالات