انخراط السلطة بالحملة على حماس
آخر تحديث: 2013/7/29 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/29 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/22 هـ

انخراط السلطة بالحملة على حماس

وثيقة صادرة عن الأمن الوقائي الفلسطيني (الجزيرة)

كشفت وثائق رسمية عن دور للسلطة الفلسطينية في تحريض مصر وإعلامها على حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي قالت على لسان الناطق باسمها صلاح البردويل إن الرئيس محمود عباس تزعم بنفسه حملة لتشويه الحركة والتحريض عليها.

ووفقا لوثائق اطلعت عليها الجزيرة نت وأخرى نشرتها مواقع إلكترونية، فإن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية زودت مصر بمعلومات عن نشاطات مزعومة لحركة حماس في مناطق رفح والعريش وسيناء المصرية، وكذلك عن استعداد عناصر من جناحها العسكري -كتائب عز الدين القسام- لتنفيذ عمليات في مصر.

وإحدى الوثائق المؤرخة في 14 من الشهر الجاري صادرة عن مدير جهاز الأمن الوقائي بالضفة الغربية زياد هب الريح إلى عباس، وتتعلق بمضمون لقاء عقده المسؤول الأمني مع مدير مكتب ممثلية مصر برام الله، فيما تتضمن أخرى محضر اجتماع لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وكان الناطق الرسمي باسم حركة حماس سامي أبو زهري نشر على حسابه في موقع  فيسبوك وثائق تشير إلى جمع معلومات لنقلها إلى مصر، وأخرى تستشرف حملة الإعلام المصري على حماس واتهامها بقتل جنود مصريين في سيناء قبل عام.

ويأتي الكشف عن هذه الوثائق بينما يستعد الرئيس عباس لزيارة مصر الاثنين ولقاء الرئيس المؤقت عدلي منصور وكبار المسؤولين المصريين.

السلطة الفلسطينية سعت على ما يبدو إلى تأليب السلطة الجديدة من خلال الإيحاء بأن لديها معلومات مؤكدة عن تدخل ملموس لحماس في أحداث سيناء المسلحة، أو من خلال إرسال عناصر لإعادة تفجير الوضع مجددا

حرب بالوثائق
ويتحدث زياد هب الريح في إحدى الوثائق لعباس عن زيارته -بتكليف من الأخير- ممثلية مصر وتوضيح معلومات أُعدت بخصوص "تدخل حماس في الشأن المصري"، وما سماه "حالة الارتباك الشديد" التي تعاني منها الحركة بعد عزل مرسي.

وتقول الوثيقة إن حماس اتخذت قرارا بإجماع مكتبها السياسي بتقديم دعم كامل لجماعة الإخوان بمصر بالتنسيق مع الجماعات الجهادية والسلفية في سيناء للسيطرة على بعض المناطق الحدودية مع قطاع غزة في حالة عدم الاستقرار بمصر.

ويضيف هب الريح أنه أبلغ مدير مكتب الممثلية بتشكيل وحدة خاصة من كتائب القسام قوامها من 100 إلى 150 فردا تنتظر ساعة الصفر للقيام بعمليات نوعية بمصر، وإعادة الفوضى وتهريب القيادات الإخوانية المقبوض عليها.

واعتبر المسؤول الأمني أن إجهاض تحركات حماس يستلزم السيطرة على الأنفاق بين قطاع غزة ومصر في أسرع وقت ممكن، وتوجيه رسائل شديدة اللهجة لقيادات الحركة، مؤكدا استمرار التنسيق والإمداد بالمعلومات والتحركات بالتفاصيل والأسماء بين الأجهزة الأمنية لدولة فلسطين ونظيراتها في مصر.

وكان الجيش المصري عزز في الآونة الأخيرة قواته على الحدود مع قطاع غزة، وأغلق عددا كبيرا من الأنفاق، وتحدثت مصادر إعلامية عن تحليق مروحيات مصرية في أجواء قطاع غزة عدة مرات منذ عزل مرسي.

محضر المنظمة
وتكشف وثيقة أخرى مسربة عن اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بمدينة رام الله في 13 من الشهر الجاري عن شماتة بالإخوان والنظر بإيجابية للتحولات في مصر. فقد قال عباس إنه هنأ الرئيس الجديد بانتهاء حكم الإخوان، مضيفا أن الإسلام السياسي فشل وكذا مراهنة أميركا على الإسلام المعتدل.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية على اتصال دائم بأجهزة الأمن المصرية لإبلاغها بكل تحركات حركة حماس وتدخلاتها في الداخل المصري واتصالاتها مع الإخوان، وفق محضر الاجتماع.

الوثائق تظهر أن إزاحة الرئيس المصري محمد مرسي قوبلت بارتياح لدى قيادات السلطة الفلسطينية

وعن تلقيه دعوة من أمير قطر قال إنه سيلبيها من باب المجاملة دون إعطاء الدوحة دورا في المصالحة.

وفي الاجتماع نفسه قال أحمد قريع إن "النتائج الإيجابية" للتحولات في مصر ستأتي بالنتائج الإيجابية على الفلسطينيين، فيما اعتبر صالح رأفت أن حماس انحشرت في الزاوية بعد أحداث مصر.

بدورها، قالت حنان عشراوي إن وضع الإخوان يتراجع، فيما أكد أمين سر المنظمة ياسر عبد ربه أن الموقف الرسمي للمنظمة هو موقف الرئيس.

خطة عباس
وكانت حماس نشرت بيانا أكدت فيه وجود معلومات خطيرة حول خطة ضمن حملة تشويه حماس في زيارة عباس القادمة للقاهرة.

وجاء في البيان أن الحركة حصلت على "وثائق خطيرة جدا تكشف عما سمته الدور التآمري بقيادة فتح في عملية شيطنة وتشويه حماس والمقاومة الفلسطينية، وذلك من خلال لجنة عليا خاصة بتلفيق الأخبار لتحريض الشعب المصري وقيادته عليها".

وقالت إن الوثائق المنشورة تكشف "التحريض على حماس، ومن بين ذلك دعوة القاهرة إلى اتهام الحركة رسمياً بقتل الجنود المصريين في سيناء زوراً وتفليقاً وبهتاناً".

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: