هجمات الطائرات بلا طيار التابعة للقوات الأميركية تكررت كثيرا في اليمن بحجة استهداف متشددين (رويترز-أرشيف)

قال سكان إن صاروخين أطلقتهما طائرة بلا طيار قتلا أربعة أشخاص على الأقل يشتبه في أنهم من الإسلاميين المسلحين في جنوب اليمن في وقت متأخر من مساء أمس السبت.

وأضاف السكان لوكالة رويترز أنه يعتقد أن المسلحين ينتمون إلى جماعة أنصار الشريعة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وتابعوا أن الأربعة كانوا مسافرين في عربة في محافظة أبين جنوب اليمن عندما أطلقت طائرة صاروخين. وقال أحد السكان "سمع دوي انفجارين في وقت متأخر مساء أمس السبت من المنطقة".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين يمنيين، ولم ترد المزيد من التفاصيل عن هدف الهجوم أو مكان وقوعه.

وكانت معلومات قد تحدثت عن تحركات نشطة لعناصر تنظيم القاعدة في مديريات أبين. وكثفت طائرات بلا طيار من طلعاتها الجوية مؤخرا فوق مناطق مديرية لودر بعد معلومات عن تحركات لمسلحي التنظيم فيها.

وعادة ما تنفذ طائرات بلا طيار تابعة للقوات الأميركية مثل هذه الهجمات على من يشتبه في أنهم من الإسلاميين المسلحين، إلا أن واشنطن لا تعلق علنا على هذا الأمر.

وكانت واشطن قالت إن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أخطر جناح إقليمي للقاعدة.

وسيطر إسلاميون تربطهم صلات بتنظيم القاعدة على معظم البلدات في جنوب اليمن عام 2011، إلا أن الجيش اليمني ومليشيات قبلية استعادت السيطرة على البلدات العام الماضي بمساعدة أميركية.

المصدر : وكالات