من احتجاجات أمام السفارة الأميركية بالقاهرة في سبتمبر/أيلول 2012 (الفرنسية)

أعلنت السفارة الأميركية أنها ستغلق أبوابها اليوم وتوقف تنفيذ الخدمات القنصلية العادية، كما دعت مواطنيها إلى تجنب الأماكن التي تشهد مظاهرات ومسيرات حتى لو كانت سلمية.

وأشار بيان على موقع السفارة الإلكتروني إلى أنها ستغلق اليوم الأحد في وجه الجمهور وستوقف تنفيذ الخدمات القنصلية العادية، ودعا من لديهم موعد للخدمات أن يعيدوا جدولة الموعد.

وأوضح البيان أنه ينبغي على المواطنين الأميركيين تجنب المناطق التي قد تحدث فيها تجمعات كبيرة، "لأنه حتى المظاهرات أو الأحداث التي  يقصد منها أن تكون سلمية يمكن أن تتحول إلى مواجهة، وربما تتصاعد إلى أعمال عنف".

وحثت السفارة المواطنين الأميركيين في مصر على رصد تقارير إخبارية محلية والتخطيط لأنشطتهم وتحركاتهم وفقا لذلك.

ووجهت السفارة مواطنيها إلى مراجعة خطط أمنهم الشخصي والبقاء في حالة تأهب لمحيطهم في جميع الأوقات في مصر.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعرب -في بيان وزعته السفارة- عن "القلق العميق إزاء إراقة الدماء والعنف في القاهرة والإسكندرية في الـ24 ساعة الماضية، والتي أودت بحياة العشرات من المتظاهرين المصريين وإصابة أكثر من ألف".

وقال البيان إن "السلطات المصرية لديها التزام أخلاقي وقانوني لاحترام الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير، وكلاهما من المكونات الأساسية للعملية الديمقراطية الشاملة التي تبنتها علنيا السلطات".

المصدر : الجزيرة