ترقب نتائج انتخابات الكويت وحكومتها تستقيل
آخر تحديث: 2013/7/28 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/28 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/21 هـ

ترقب نتائج انتخابات الكويت وحكومتها تستقيل

ناخب كويتي يدلي بصوته في انتخابات أمس (رويترز)
من المنتظر أن تقدم الحكومة الكويتية اليوم الأحد استقالتها وسط أجواء ترقب للنتائج الرسمية لثالث انتخابات تشريعية تجري خلال سبعة عشر شهرا.

وأفاد مراسل الجزيرة أن المؤشرات الأولية تشير إلى حصول النساء على مقعدين في مجلس الأمة وحصول الشيعة على ثمانية مقاعد مقارنة مع سبعة عشر في المجلس السابق.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الليبراليين الذين لم يكونوا يشغلون أي مقعد في المجلس السابق سيشغلون ثلاثة مقاعد على الأقل في البرلمان المكون من 50 عضوا. وأشارت إلى أن الإسلاميين عززوا موقعهم بالفوز بسبعة مقاعد مقابل خمسة في البرلمان السابق.

وقال الموقع الإلكتروني لوزارة الإعلام الكويتية إن نسبة المشاركة ارتفعت في هذه الانتخابات لتبلغ 52.5% مقابل 40% في الانتخابات السابقة التي جرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي حيث كانت نسبة الامتناع قياسية.

ونجم ارتفاع نسبة المشاركة عن مشاركة العشائر في الاقتراع الذي جرى السبت بعدما قاطعت انتخابات ديسمبر.

وجرى التصويت في حوالي مائة مركز للاقتراع شهد بعضها تدفقا كبيرا للناخبين خصوصا في مناطق العشائر، في حين بقيت أخرى هادئة.

وقد أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في وقت سابق أنها ستقوم بعملية الفرز بشكل يدوي خلافا للانتخابات السابقة التي فرزت آليا.

ارتياح
وكان وزير الإعلام الكويتي الشيخ سلمان حمود الصباح قد عبر ظهر السبت عن ارتياحه لنسبة المشاركة الكبيرة.

 سيدة تدلي بصوتها في الانتخابات التي ترشحت فيها ثماني نساء فقط (رويترز)

وقد يكون الحر الشديد حيث بلغت الحرارة 45 درجة مئوية، سببا في عدم توجه بعض المقترعين إلى مراكز الاقتراع في أول انتخابات كويتية تنظم في رمضان.

وقاطعت التيارات الإسلامية والوطنية والليبرالية الاقتراع احتجاجا على تعديل القانون الانتخابي كما هو الحال خلال الاقتراع الأخير، عدا التحالف الوطني الديمقراطي وهو تجمع ليبرالي قريب من التجار. وشاركت فيه القبائل الرئيسية.

وكانت المعارضة قد قاطعت انتخابات المجلس السابق اعتراضا على قواعد انتخاب جديدة اعتبرتها تحابي المرشحين المحسوبين على الحكومة الذين سيطروا على  المجلس.

وبموجب القانون الجديد يحق لما يزيد عن 430 ألف ناخب كويتي التصويت لاختيار مرشح واحد لكل ناخب بعد تعديل نظام الانتخابات إلى الصوت الواحد بعد أن كان للناخب الحق في  انتخاب أربعة مرشحين.

وكان حوالي 300 مرشح قد تنافسوا على مقاعد البرلمان الخمسين علما بأنه كان بين المرشحين  ثماني نساء فقط وهو أقل عدد من المرشحات منذ أن حصلت الكويتيات على حق التصويت والترشح في 2005.

المصدر : وكالات

التعليقات