حطام سيارة مفخخة انفجرت السبت وسط العاصمة (الجزيرة نت)
قتل شخصان وأصيب عدد آخر بجروح بينهم تركي في انفجارين وقعا اليوم في العاصمة الصومالية مقديشو.

فقد انفجرت سيارة مفخخة في مبنى يسكنه موظفون للسفارة التركية في حي هودن جنوب العاصمة مما أدى إلى مقتل مدني وأحد حراس المبنى وإصابة خمسة آخرين بينهم تركي.

وأكد شاهد عيان للجزيرة نت أن السيارة المفخخة صدمت جدار المبنى، مما أدى إلى تدمير جزء منه، وأضاف أنه رأى جثة حارس المبنى ومدنيا وخمسة من المصابين بينهم تركي.

يذكر أنه في أبريل/نيسان الماضي انفجرت عبوة ناسفة في سيارة كانت تقل موظفين أتراكا تابعين لهلال الأحمر التركي، مما أدى لإصابة اثنين منهم إلى جانب مقتل سائقهم الصومالي وإصابة آخر.

وفي هجوم منفصل قتل شخص وأصيب ثمانية آخرون صباح السبت في انفجار سيارة مفخخة في تقاطع صنعاء بحي ياخشيد شمال مقديشو.

وقد أكد شهود عيان أن السيارة كان يستقلها شخصان نزل أحدهما بسرعة منها قبل الانفجار بينما قتل الآخر داخل السيارة التي احترقت بسبب الانفجار، حسب شهود عيان.

وذكر الشهود أن المصابين كانوا مدنيين قريبين من موقع الحادث، وأكد المسؤول الحكومي لحي ياخشيد محيي الدين جرس للصحفيين أن السيارة تابعة لوزارة النقل والأشغال العامة الحكومية، دون أن يؤكد أن يكون القتيل من موظفي الحكومة، بينما أفادت بعض الأنباء بأن القتيل مسؤول سابق لبلدة في محافظة شبيلي الوسطى.

وتأتي هذه الهجمات عشية جلسة للبرلمان يعتزم فيها مساءلة وزير الداخلية والأمن القومي عبد الكريم حسين جوليد حول التفجيرات والاغتيالات التي شهدتها العاصمة مؤخرا وعقدت الوضع الأمني في مقديشو.

المصدر : الجزيرة