قوات الشرطة تطلق الغاز على أنصار مرسي قرب مسجد القائد إبراهيم بالاسكندرية (الجزيرة)
لقي شخصان مصرعهما وأصيب العشرات إثر هجوم على متظاهرين مصريين مؤيدين لما يسمونه "الشرعية" والرئيس المعزول محمد مرسي في كل من حي شبرا بالقاهرة، ومدينة الإسكندرية.

وأوضح مراسل الجزيرة وليد العطار أن نحو 30 متظاهرا من أنصار مرسي إثر اشتباكات مع المعارضين لهم في حي شبرا بالقاهرة.

وقال مراسل الجزيرة بالإسكندرية سمير حسن إن بلطجية هاجموا مظاهرة للرئيس المعزول بالإسكندرية مما أدى إلى وقوع جرحى بين المتظاهرين بينهم نساء.

وأضاف أن قوات الشرطة فرقت بقنابل الغاز تجمعا لأنصار مرسي قرب مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية.
وقد واصل مؤيدو أنصار الرئيس المصري المعزول اليوم التوافد على ميداني النهضة ورابعة العدوية في العاصمة المصرية القاهرة وفي مدن كبيرة أخرى أبرزها الإسكندرية وأسيوط تلبية لدعوات بالتظاهر في جميع المحافظات للتنديد بدعوة الجيش مسانديه إلى النزول للشوارع لمنحه تفويضا يصد بموجبه ما سماه العنف والإرهاب. ويتوقع أن تبلغ هذه المظاهرات "المليونية" ذروتها بعد الإفطار.
 
وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر دعا إلى مسيرات بعد صلاة الجمعة اليوم في جميع المحافظات وفي القاهرة والجيزة، بينما دعت جبهة الإنقاذ وجبهة الثلاثين من يونيو  وحركة تمرد إلى مظاهرات حاشدة  متزامنة أيضا لرفض ما وصفوه "بالإرهاب" والتأكيد على خريطة الطريق المقترحة من قبل الجيش الذي أمهل معارضي الخريطة يومين للتراجع والانضمام إلى ما أسماه الصف الوطني. وقال مراسل الجزيرة في القاهرة أحمد الكيلاني إن مظاهر حشد المتظاهرين بلغت مستويات قصوى في البلاد، مشيرا إلى حدوث مشاكل في النقل بين المحافظات بسبب استئجار الحافلات القادمة للقاهرة لنقل المتظاهرين، وهو أمر اعتبره مرتبطا بمحاولة تسجيل كلا الطرفين نقاطا سياسية بشأن مدى القوة الشعبية في الشارع.

حماية الجيش
من جهته قال مراسل الجزيرة في القاهرة محمود حسين إن مئات المدرعات التابعة للشرطة والجيش وزعت على مداخل الميادين الكبرى في العاصمة المصرية، مشيرا إلى تدفق معارضي مرسي على ميدان التحرير تحت حماية قوات الجيش، وهي المرة الأولى التي يلاحظ فيها هذا الأمر بعد أن كان المتظاهرون يؤمنون أنفسهم بأنفسهم خلال وبعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك.

مناصرون لمرسي في مداخل ميدان
رابعة العدوية (رويترز)

وفي ميدان رابعة العدوية, قال وليد العطار مراسل الجزيرة هناك -وقد أظهرت صور خلفه في الميدان إماما يلقي خطبة الجمعة- إن الميدان امتلأ بآلاف من مؤيدي مرسي انضموا لآلاف آخرين معتصمين هناك منذ عزله رافعين شعارات منددة "باختطاف ودوس الشرعية الدستورية بأحذية العسكر".

وتعليقا على حكم قاضي التحقيق بحبس مرسي 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتخريب السجون, نقل المراسل عن متظاهرين قولهم إن ذلك لن يزيدهم إلا إصرارا على مواصلة التظاهر وإن "معنوياتهم على أعلى مستوى رغم كل الاستفزازات".

وعن الوضع الأمني في محيط ميدان رابعة, أشار المراسل إلى انحسار التعزيزات العسكرية والأمنية على غير المعتاد وعلى خلاف التواجد العسكري والأمني الكثيف في ميدان التحرير حيث يحتشد معارضو مرسي.

وفي الإسكندرية قال مراسل الجزيرة سمير حسن إن مؤيدي مرسي خرجوا في تسع مسيرات ستجوب شوارع المدينة على أن تبلغ ذروتها بعد صلاتي المغرب والتراويح، مضيفا أن مؤيدي خارطة الطريق والجيش بدؤوا في التجمع في منطقة سيدي جابر وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي محافظة الغربية (92 كيلومترا شمال القاهرة)، قال مسؤول أمني إن عشرة أشخاص أصيبوا صباح اليوم في مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

ذروة الحشد
وينتظر أن تبلغ المظاهرات أوجها بعد صلاة المغرب والإفطار، علما بأن معارضي مرسي سيواصلون احتشادهم أيضا أمام قصري الاتحادية والقبة قبل الإفطار، على أن تبدأ فعاليات المليونية بعد الإفطار مباشرة بحسب مراسل الجزيرة.

في المقابل سيواصل أنصار مرسي تجمعهم بعد صلاة الجمعة أساسا في ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر وميدان النهضة بالجيزة بعد انطلاقهم في مسيرات من مساجد القاهرة والجيزة، إضافة لعشرات المسيرات في المحافظات.

ورجح مراسل الجزيرة أن يكون تأمين المظاهرات في المحافظات صعبا لأن المحافظات الداخلية تفتقد إلى ميادين كبرى يتجمع فيها المتظاهرون على غرار القاهرة، رغم تأكيد قيادات من الطرفين على أن تكون المظاهرات سلمية.

وكانت القوات المسلحة المصرية وجهت رسالة إلى الشعب المصري بعنوان الفرصة الأخيرة، أكدت فيها أن القيادة العامة ستغير إستراتيجية التعامل مع العنف والإرهاب الأسود، على حد تعبير الرسالة. وأمهلت الرسالة الجميع 48 ساعة تنتهي عصر السبت للتراجع والانضمام إلى ما سمته الصف الوطني.

التلفزيون الرسمي أعلن عن وقف بث المسلسلات الرمضانية حتى فجر السبت لنقل ما أسماه "صوت وصورة إرادة الشعب المصري

تحذير أميركي
من جهتها، حذرت السفارة الأميركية في مصر -على موقعها الإلكتروني- موظفيها ورعاياها في مصر من تداعيات المظاهرات، موصية إياهم بالابتعاد عن أماكن التجمعات في مصر نظرا لاحتمال حدوث مواجهات عنيفة، كما حثت على التزام الحذر عند التنقل.

يذكر أن قنوات فضائية مصرية، بينها (صدى البلد) و(الحياة) و(دريم)
و(النهار) و(سي بي سي) و(أون تي في) و(القاهرة والناس) و(المحور)
و(التحرير)، قررت أن توقف اليوم الجمعة عرض المسلسلات التي تقوم ببثها على شاشاتها خلال شهر رمضان، وذلك من بعد صلاة الجمعة وحتى فجر السبت.

جاء ذلك بعيد إعلان التلفزيون الرسمي عن وقف بث المسلسلات الرمضانية حتى فجر السبت لنقل ما أسماه "صوت وصورة إرادة الشعب المصري".

المصدر : الجزيرة + وكالات