مقر السفارة الإماراتية بطرابلس تعرض لهجوم بقذيفة آر بي جي (الجزيرة)

أدانت وزارة الخارجية الإماراتية ما وصفته بـ "الهجوم الإرهابي" الذي تعرض له مبنى سفارتها في طرابلس الخميس، ودعت السلطات الليبية لسرعة التحقيق بالحادث.

وقالت الوزارة إنها استدعت القائم بالأعمال الليبي بالإمارات إدريس علي، وأنها طالبت السلطات الليبية بسرعة التحقيق في هذا الهجوم الذي أدى لتعرض مبنى السفارة لأضرار طفيفة.

وبحث وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان مع رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان ملابسات الهجوم، مدينا ما وصفها "محاولة بعض الجماعات الإرهابية للإساءة للعلاقات  الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين".

وقالت الخارجية الإماراتية إن مبنى سفارتها بطرابلس تعرض لقصف بقذيفة (آر بي جي) في ساعة مبكرة من صباح الخميس، دون أن يؤدي لأي إصابات بين العاملين في السفارة.

وطالبت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني السلطات الليبية بإجراء تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات "هذا العمل الإجرامي".

وقال وكيل وزارة الخارجية الإماراتية عبد الله ال حامد أن بلاده "تؤكد على حرمة العمل الدبلوماسي والبعثات والدبلوماسيين ومسؤولية حمايتها وتشير إلى ضرورة الالتزام الدقيق بكافة بنود معاهدة فيينا لعام 1961 التي تنظم الحصانات والأعراف في العمل الدبلوماسي الدولي".

وأدان رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي نوري أبو سهمين الاعتداء على مقر إقامة السفير الإماراتي في طرابلس، ووصفه بالعمل الجبان واعتبره جزءا من الاعتداء على ثورة السابع عشر من فبراير.

المصدر : الألمانية