قتلى بالعراق وتحذير دولي من سجناء فارين
آخر تحديث: 2013/7/25 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/25 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ

قتلى بالعراق وتحذير دولي من سجناء فارين

رجال الدفاع المدني يطفئون النيران بسيارة انفجرت في كركوك (الفرنسية)
قتل عدد من العراقيين وجرح العشرات في هجمات متفرقة، وسقط أغلب القتلى عندما أطلق مسلحون النار على 14 من سائقي الشاحنات في طريق يربط كركوك بـبغداد، فيما أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) تحذيرا دوليا عقب هروب المئات من المعتقلين من سجني أبو غريب والتاجي.
 
وقال مدير ناحية سليمان بيك محمد البياتي إن مسلحين ينتمون إلى ما يسمى تنظيم دولة العراق الإسلامية، التابع لـتنظيم القاعدة، قتلوا بعيد منتصف الليل 14 سائق شاحنة ومركبة نقل على الطريق بين بغداد وكركوك.

وأوضح مسؤولون أمنيون ومحليون أن المجموعة المسلحة المكونة من أربعين شخصا أقامت حاجزا تفتيشيا وهميا، وعمدت إلى القبض على سائقي الشاحنات التي كانت تعبر الطريق السريع بين بغداد وإقليم كردستان، وقتلت 14 منهم وأطلقت سراح آخرين.

وأشار البياتي إلى أن الهجوم على سائقي الشاحنات التي كانت معظمها تنقل مواد بناء، تم بالتزامن مع هجوم شنه مسلحون على ناحية سليمان بيك، حيث استهدفوا مركز الشرطة فيها، وأبراج مراقبة ومركزها بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة.

وذكرت مصادر في الشرطة اعتقال 130 شخصا على خلفية هذا الهجوم، وأوضحت أن قوات كبيرة من قيادة عمليات دجلة شنت عملية أمنية واسعة النطاق لتعقب المسلحين، شملت مناطق سليمان بيك والحفرية ومفتول وعددا من القرى الواقعة على جانبي الطريق بين بغداد وكركوك.

من جانب آخر ذكرت مصادر في الشرطة العراقية أن عنصرين من الشرطة على الأقل قتلا وأصيب 16 شخصا آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة لدى مرور دورية للشرطة بشارع وسط كركوك.

وقتل شرطي عراقي وأصيب مدني بجروح صباح اليوم في هجوم مسلح جنوب الموصل، فيما كشفت مصادر أمن عراقية عن قتل مسلحين اثنين بحوزتهما أسلحة كاتمة كانا يسعيان لاغتيال موظف حكومي في الموصل.

ويشهد العراق تصاعدا في أعمال العنف اليومية التي قتلت أكثر من 680 شخصا منذ بداية يوليو/تموز الحالي.

القاعدة تبنت إطلاق 500 معتقل من سجني أبو غريب والتاجي (الجزيرة-أرشيف)

تحذير دولي
من جهة أخرى أصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) تحذيرا دوليا على خلفية هروب مئات من مقاتلي تنظيم القاعدة من سجني أبو غريب والتاجي في بغداد قبل يومين.

ووصفت منظمة إنتربول هروب هذا العدد الكبير ممن سمتهم كبار مقاتلي تنظيم القاعدة بأنه يرتقي إلى مستوى "التهديد الخطير" للأمن الدولي، وقالت إنها أبلغت دول المنطقة بخطورة الحدث بناء على طلب من العراق، وطلبت منها المساعدة في اقتفاء آثار الهاربين والقبض عليهم.

وذكر شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية أن آلافا من أهالي المناطق الجنوبية والغربية المحيطة بمنطقة أبو غريب يعانون حصارا وطوقا أمنيا لليوم الخامس على التوالي على خلفية فرار المعتقلين.

وذكر الشهود أن قطاعات كثيفة من قوات الجيش والشرطة في هذه المناطق تواصل حملات الدهم والتفتيش المكثف ترافقها عمليات اعتقال لكل من يشك بانتمائه للجماعات المسلحة أو من يشك بأنه من العناصر التي هربت من السجن.

وقال الشهود إن السلطات العراقية قطعت الطرق بين الأنبار وبغداد وكذلك مناطق التاجي وجنوب بغداد أمام حركة المواطنين وهي تنفذ حملاتها الأمنية المكثفة، وإن الحصار أحدث ضررا بحياتهم وعملهم.

وكان تنظيم القاعدة قد تبنى مسؤوليته عن العملية، وقال إنه تم تحرير المئات ممن وصفهم بعناصره البارزين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات