الجربا يلتقي كيري اليوم بعد اجتماعه بهولاند
آخر تحديث: 2013/7/25 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/25 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/18 هـ

الجربا يلتقي كيري اليوم بعد اجتماعه بهولاند

هولاند (يمين) أكد دعم بلاده السياسي والإنساني للائتلاف الوطني السوري المعارض خلال لقائه بالجربا (الفرنسية)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الرئيس الجديد للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري المعارض أحمد الجربا، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية.

ويأتي هذا اللقاء على هامش اجتماع للرئيس الجديد للائتلاف مع أعضاء مجلس الأمن الدولي في نيويورك غدا، بعد أن كان قد التقى أمس في باريس الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن وزير الخارجية أدرج على جدول لقاءاته الاجتماع بالجربا وأعضاء آخرين في الائتلاف، مشيرة إلى أنه سيبحث مع المعارض السوري الوضع الحالي في سوريا، ومسألة الحوار بين الأطراف السورية، وتحديدا مؤتمر جنيف 2المزمع بين المعارضة والنظام السوريين، والطريقة التي يمكن لواشنطن اعتمادها لدعم مجموعات في المعارضة.

وسيكون هذا اللقاء الأول لكيري مع الجربا منذ انتخاب الأخير في السادس من الشهر الجاري رئيسا للائتلاف السوري المعارض.

وكان مبعوث بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت أعلن بوقت سابق أن مجلس الأمن سيعقد اجتماعا غير رسمي مع أعضاء الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الجمعة المقبلة.

وأوضح المبعوث البريطاني في بيان أن الطبيعة غير الرسمية للاجتماع ستوفر تجمعا لأعضاء مجلس الأمن للتحدث بصراحة وبشكل غير رسمي مع الائتلاف لمناقشة قضايا أساسية على رأسها إنهاء العنف والتحضير لمؤتمر "جنيف 2" وأيضا معالجة قضايا وصول المساعدات الإنسانية وحقوق الإنسان واللاجئين وحماية المدنيين.

دعم فرنسي
وفي باريس أكد الرئيس الفرنسي أمس دعم بلاده "السياسي والإنساني" للائتلاف الوطني السوري المعارض، من دون الإشارة لدعم عسكري.

إدريس: فقدنا الأمل بوصول مساعدات عسكرية غربية إلى الثوار (الفرنسية-أرشيف)

وأوضح هولاند في تصريح صحفي في ختام لقائه بالجربا أن باريس تقف إلى جانب الائتلاف وتدعمه على المستويين السياسي والإنساني.

وشدد على ضرورة "مواصلة الضغط العسكري" على النظام السوري، إلا أنه اعتبر أن هذا الأمر من مسؤولية الائتلاف والجيش السوري الحر.

من جهته وصف الجربا الاجتماع بالمثمر، معربا عن سعادته لتصريح هولاند عن إمكانية فتح معابر أو ممرات إنسانية، وعن دعم سياسي.

ولم يتطرق هولاند ولا الجربا في تصريحيهما إلى مسألة تسليم السلاح الذي تطالب به المعارضة السورية بإلحاح.

وكان رئيس أركان الجيش السوري الحر سليم إدريس ضمن وفد المعارضة السورية الذي زار باريس أمس. غير أن إدريس أعلن في مقابلة صحفية عن خيبة أمله بوصول مساعدات عسكرية غربية إلى الثوار.

المصدر : وكالات