شالوم لم يستبعد أن تطلق إسرائيل سراح سجناء فلسطينيين قبل حلول عيد الفطر (الفرنسية)

قال وزير الطاقة الإسرائيلي سيلفان شالوم اليوم الخميس إن محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة مع الفلسطينيين يمكن أن تبدأ الأسبوع القادم رغم أن أي من الجانبين لم يحدد موعدا لها بشكل رسمي.

وقال شالوم للصحفيين أثناء اجتماع مع فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة إنه يرجح حضور الفلسطينيين الأسبوع القادم، مشيرا إلى أنه لا يستطيع التحدث نيابة عن الفلسطينيين لكنهم إذا قرروا الحضور فإن المفاوضات ستبدأ الثلاثاء القادم في واشنطن.

ووفقا لما أوردته الإذاعة الإسرائيلية، لم يستبعد شالوم أن تطلق إسرائيل سراح سجناء فلسطينيين قبل حلول عيد الفطر، في حين شدد على أن إسرائيل لن تجمد البناء في المستوطنات.

وأوضحت الإذاعة أن تصريحات شالوم جاءت خلال مشاركته في حفل تدشين أول منطقة صناعية إسرائيلية فلسطينية أردنية يتم فيها تصنيع المنتجات الزراعية، ويتوقع أن توفر سبعة آلاف فرصة عمل لفلسطينيين من سكان الضفة الغربية.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الجمعة أن الجانبين مهدا الطريق لمحادثات سلام جديدة بعد توقفها لنحو ثلاث سنوات وأنه يتوقع منهما إرسال مفاوضين إلى واشنطن قريبا.

وكان وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ قد قال الأربعاء للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن توجه وفد فلسطيني إلى واشنطن للقاء نظيره الإسرائيلي مرهون بتلقي رد إيجابي من الجانب الإسرائيلي على المقترح الأميركي بشأن مرجعيات عملية السلام.

وأوضح الشيخ أن السلطة الفلسطينية والإدارة الأميركية تنتظران الرد الإسرائيلي المتوقع أن يكون عقب اجتماع الحكومة الإسرائيلية المقبل نهاية الأسبوع.

وشدد على أن في مقدمة المطالب الفلسطينية لاستئناف المفاوضات الإفراج عن 103 أسرى فلسطينيين معتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير وإسرائيل عام 1993.

المصدر : وكالات