عبد الإله شائع اعتقل في 2010 بتهمة الانتماء للقاعدة (الجزيرة-أرشيف)

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها بعد إفراج السلطات اليمنية عن الصحفي عبد الإله شائع الذي كان معتقلا لثلاث سنوات في سجن الأمن السياسي بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي الأربعاء "نحن قلقون ومحبطون للإفراج عنه، وقد أبلغنا السلطات اليمنية بموقفنا هذا".

ورفضت التعليق على الأخبار التي تقول إن شائع اعتقل بضغط أميركي، بعد أن كشف عن تورط المقاتلات الأميركية في غارة جوية قتلت نحو 41 شخصا في محافظة أبين جنوب اليمن في ديسمبر/كانون الأول 2009.

وقالت بساكي "لقد تمت محاكمته وإدانته والآن أفرج عنه، وليس هذا ما كنا نفضله".

وفي وقت سابق الشهر الماضي أعلن السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فاير ستاين أن بلاده تعارض إطلاق سراح شائع.

واعتقل شائع في 16 أغسطس/آب 2010 وحكم عليه بالسجن خمس سنوات، لكن أطلق أمس بعفو من الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وكان الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح قد أصدر في 2011 قرارا بالإفراج عن شائع بعد أشهر من اعتقاله، غير أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصل به هاتفيا وطلب منه عدم الإفراج عنه.

واتهم شائع كذلك بالعمل مستشارا إعلاميا للتنظيم وبتصوير مبان أمنية وسفارات ومصالح أجنبية في صنعاء وتحريض القاعدة على مهاجمتها.

المصدر : وكالات