قتلى بهجمات متجددة على مؤيدي مرسي
آخر تحديث: 2013/7/24 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/24 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ

قتلى بهجمات متجددة على مؤيدي مرسي

سقط مزيد من القتلى والجرحى بصفوف مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي, في هجمات متفرقة, كان أحدثها على مسيرة متجهة إلى ميدان رابعة العدوية من منطقة شبرا الخيمة بالقاهرة في ساعة متأخرة من مساء أمس, حيث قتل شخصان.

جاء ذلك في أعقاب سقوط نحو 13 في ميدان النهضة بمحيط جامعة القاهرة, وميدان رابعة العدوية, حيث يعتصم أنصار مرسي, وذلك بالتزامن مع تفجير بالمنصورة قرب مديرية أمن الدقهلية خلف 24 مصابا من عناصر الأمن.

وذكر مراسل الجزيرة أن آخر مسيرة مؤيدة لمرسي تعرضت للهجوم بإطلاق نار من جانب بلطجية مساء أمس, مشيرا إلى إصابة عشرة متظاهرين, كانوا قد قدموا من منطقة شبرا الخيمة باتجاه ميدان رابعة العدوية.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين في موقعها على الإنترنت إن عناصر شرطة في ملابس مدنية فتحوا النار مستخدمين الذخيرة الحية في ساعة مبكرة اليوم الأربعاء على مؤيدي مرسي فقتلوا اثنين منهم وأصابوا آخرين بجراح.

وأعلن محمد سلطان -نائب رئيس هيئة الإسعاف بوزارة الصحة المصرية، في تصريحات مساء الثلاثاء- أن المواجهات في ميدان الجيزة وقرب جامعة القاهرة أوقعت تسعة قتلى وذلك بعد ساعات قليلة من نداء وجهه الرئيس الموقت عدلي منصور للمصالحة و"فتح صفحة جديدة في دفتر الوطن".

أنصار مرسي واصلوا الاحتشاد رغم الهجمات (الفرنسية)

وكان أربعة أشخاص قتلوا في وقت سابق في قليوب شمال العاصمة في مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه. كما أوقعت صدامات يوم الاثنين قرب ميدان التحرير في القاهرة أيضا 26 جريحا، بحسب أجهزة الإسعاف.

بدورها أمرت النيابة العامة بحبس 22 من أنصار مرسي لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة "القتل والشروع في القتل" بحق معتصمي ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وفي هذه الواقعة, قال أحمد الركيب -المنسق الإعلامي بمكتب النائب العام- إن أنصار مرسي "بادروا بإلقاء الأحجار على المعتصمين بميدان التحرير والتعدي عليهم بأسلحة نارية وخرطوش أطلقوها صوب الميدان، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 25 شخصا آخرين".

تفجير المنصورة
في هذه الأثناء, أصيب 24 من عناصر الأمن في انفجار منتصف الليلة الماضية أمام مبنى قسم شرطة أول المنصورة الملاصق لمديرية أمن الدقهلية بشمال شرقي مصر.

وقالت وزارة الداخلية إن التفجير الإرهابي كما وصفته وقع الساعة الثانية عشرة والنصف ليلا بالتوقيت المحلي وأن معظم ضحاياه من المجندين المعينين لتأمين المبنى.

مسيرات بالمحافظات
من ناحية أخرى, وإلى جانب ميداني النهضة بمحيط جامعة القاهرة ورابعة العدوية, شهدت عدة محافظات مصرية مسيرات ومظاهرات مختلفة  للتحالف الوطني لتأييد الشرعية للمطالبة بعودة الرئيس المعزول إلى منصبه.

ففي مدينة الإسكندرية واصل مؤيدو مرسي مظاهراتهم, حيث خرج الآلاف في مسيرة حاشدة عقب صلاة التراويح من أمام مسجد القائد إبراهيم، وطافت المظاهرات في عدد من ميادين المدينة لرفض ما سموه "الانقلاب العسكري"، وللمطالبة بعودة مرسي. ورفع المشاركون في المسيرة صور الرئيس المعزول والأعلام المصرية. وتخلل المسيرة عدد من الأناشيد الوطنية، مرددين هتافات ضد القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح السيسي.

كما خرجت مظاهرات حاشدة في محافظة سوهاج للمطالبة بعودة الشرعية. وفي بني سويف خرجت أيضا مظاهرات تندد بما وصفوه بالانقلاب على الشرعية، وطالب المتظاهرون بعودة الرئيس المنتخب محمد مرسي إلى السلطة، كما حمل المتظاهرون الأعلام والصور المؤيدة لحكم الرئيس المعزول.

وفي المقابل, احتفل المئات في ميدان التحرير مساء الثلاثاء، بالذكرى الحادية والستين لثورة الثالث والعشرين من يوليو. ورفع متظاهرو التحرير صوراً للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وأعلام مصر، ورددوا هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين. وقد كثفت قوات الأمن من وجودها في محيط ميدان التحرير لحماية المتظاهرين.  

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: