خبراء أمميون يصلون دمشق للتحقيق بالكيمياوي
آخر تحديث: 2013/7/24 الساعة 15:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/24 الساعة 15:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/17 هـ

خبراء أمميون يصلون دمشق للتحقيق بالكيمياوي

الأمم المتحدة تبلغت بـ13 هجوما كيمياويا في سوريا (الفرنسية-أرشيف)

وصل خبراء من لجنة التحقيق الأممية بشأن استخدام أسلحة كيمياوية في سوريا إلى دمشق اليوم الأربعاء، لإجراء محادثات مع المسؤولين السوريين والتحقيق في اتهامات متبادلة بين السلطة والمعارضة باستخدام أسلحة كيمياوية.

وكان الخبيران الدوليان أكي سيلستروم وإنجيلا كاين -رئيسة مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع التسلح- قد وصلا أمس الثلاثاء إلى مطار بيروت قادمين من باريس، ثم وصلا إلى دمشق اليوم بطريق البر بين لبنان وسوريا.

وتجري زيارة الفريق بناء على دعوة من الحكومة السورية وسيلتقي المسؤولان الدوليان بوزير الخارجية السوري وليد المعلم وبخبراء فنيين.

وترفض دمشق حتى الآن السماح لمحققين من الأمم المتحدة بالذهاب إلى أي مكان باستثناء خان العسل بمحافظة حلب التي تقول الحكومة السورية وحليفتها روسيا إن المعارضة استخدمت أسلحة كيمياوية فيها في مارس/آذار وينفي الجانبان استخدام أسلحة كيمياوية.

وتمكنت المعارضة السورية منذ أمس من بسط سيطرتها على خان العسل، الأمر الذي سيجعل مهمة الخبيرين الدوليين مستحيلة ما لم تتنازل الحكومة السورية عن منعها أي منطقة للخضوع للتحقيق بخلاف خان العسل.

كما يصر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على السماح لفريقه بزيارة موقع آخر على الأقل هو مدينة حمص التي تتهم المعارضة القوات النظامية بمهاجمتها بأسلحة كيمياوية في ديسمبر/كانون الأول 2012.

بدوره أكد مارتن نسيركي -المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة- أن سقوط خان العسل لا يؤثر على المحادثات في دمشق بمشاركة بعثة أممية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيمياوية.

وأعلن السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري أوائل الشهر الجاري أن الحكومة السورية وجهت دعوة لسيلستروم وكاين لزيارة دمشق ومناقشة احتمال استخدام أسلحة كيماوية خلال الصراع الدائر في سوريا.

وكان المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري قد ذكر أن الأمم المتحدة تبلغت بوقوع 13 هجوما كيمياويا في سوريا حتى الآن وأن جميع الحالات قيد الدراسة حاليا.

وقدمت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة معلومات للأمم المتحدة عن هجمات تقول إن القوات السورية نفذتها، بينما سلمت روسيا المنظمة الدولية تقريرا عن هجوم خان العسل قالت إنه يظهر أن مقاتلي المعارضة أطلقوا خلاله قذيفة تحتوي على غاز السارين.

يشار إلى أن سوريا من الدول السبع التي لم تنضم إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيمياوية المبرمة عام 1997. وتعتقد دول غربية أن دمشق تملك مخزونات سرية كبيرة من غاز الخردل وغازي الأعصاب سارين وفياكس.

المصدر : وكالات

التعليقات