إسرائيل تعتبر أن تمركز "الجهاديين" في سوريا ينذر بإقامة دولة إسلامية تهدد دول المنطقة (رويترز)  

حذر رئيس الاستخبارات الحربية الإسرائيلية اللواء أفيف كوتشافي من أن سوريا أصبحت مركزا لما سماه بالإرهاب العالمي ليس بهدف الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، ولكن لإقامة دولة إسلامية. من جهته هدد الممثل الدائم لإسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بروسور بالتدخل في سوريا إذا استمرت ما وصفها بالاستفزازات من قبل السلطات السورية على الحدود مع إسرائيل.

واعتبر كوتشافي أن سوريا حاليا باتت تجتذب عدة آلاف من "الجهاديين العالميين والمسلمين  المتطرفين" من المنطقة والعالم الذين يرسخون أقدامهم في البلاد ليس فقط للإطاحة بـالأسد، وإنما لدعم الرؤية الخاصة بإقامة دولة إسلامية، حسبما أوردت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أمس الثلاثاء.

وقال إن هناك مركزا للجهاد العالمي يتطور على نحو لا يقتصر تأثيره على سوريا وإنما يتجاوزها ليهدد إسرائيل والأردن وسيناء المصرية.

يشار إلى أن سوريا تشهد ثورة شعبية منذ مارس/آذار 2011 تحولت إلى حرب بين ثوار مسلحين والنظام الحاكم في دمشق. ووفقا للأمم المتحدة فقد تجاوز عدد القتلى في سوريا جراء هذه الحرب 93 ألف شخص.

تأهب في صفوف الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود مع سوريا (الفرنسية-أرشيف)

تهديد بالتدخل
وفي السياق هدد ممثل إسرائيل لدى الأمم المتحدة -في جلسة لـمجلس الأمن الدولي بشأن الشرق الأوسط عقدت مساء أمس- بالتدخل في سوريا في ظل ما أسماه تواصل الاستفزازات من قبل السلطات السورية، مشددا على أنه حان الوقت ليتحمل الرئيس السوري الأسد المسؤولية عن "جرائمه".

ودعا بروسور المجلس إلى إدانة ما يحدث من إراقة للدماء وقمع وفوضى وعدم استقرار في المنطقة، وشجب الدول والجماعات والأفراد التي تعمل على إبعاد السلام عن المنطقة.

وقال إن أعمال العنف التي هزت سوريا ترسل الصدمات إلى المنطقة، حيث عاشت إسرائيل ولمدة عامين في حرب قد تهدد بالانتقال إليها، من قذائف الهاون التي تمطر على الشعب الإسرائيلي والدبابات والمدرعات السورية التي انتهكت المنطقة العازلة بين البلدين.

ولفت إلى أن الوضع على الحدود الشمالية لإسرائيل (بمحاذاة سوريا ولبنان) غير مستقر، متهما الأسد بامتلاك أسلحة كيمياوية.

وشدد على أن الوضع أصبح أكثر خطورة في ظل حقيقة بأن الأسد قد استلم أنظمة أسلحة متقدمة.

يشار إلى أن إسرائيل تحتل منذ العام 1967 معظم مرتفعات هضبة الجولان السورية، وهو ما يقدر بمساحة تصل 1200 كلم مربع.

المصدر : وكالات